العاهل الأردني يبحث مع بيلوسي الشراكة الاستراتيجية والتطورات الإقليمية

الشرق الأوسط 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
التقى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بحضور الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، أمس (السبت)، وفداً من أعضاء مجلس النواب الأميركي، برئاسة رئيسة المجلس نانسي بيلوسي.

وتناول اللقاء، الذي عُقِد في إطار التواصل المستمر مع أعضاء «الكونغرس» الأميركي بشقيه، علاقات التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، والتطورات الإقليمية، بحسب وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وأعرب العاهل الأردني، خلال اللقاء، عن تقديره للدعم المتواصل الذي تقدمه الولايات المتحدة للأردن في كثير من المجالات، مثمناً مواقف «الكونغرس» تجاه المملكة.

وفي معرض الحديث عن قضايا المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، أكد العاهل الأردني ضرورة تحقيق السلام العادل والدائم والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو (حزيران) عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وفيما يتصل بالأزمة السورية، أكد العاهل الأردني ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة، يحفظ وحدة سوريا أرضاً وشعباً، ويضمن عودة طوعية وآمنة للاجئين.

وتطرق اللقاء إلى الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن نهج شمولي.

بدورهم، ثمّن أعضاء الوفد، جهود الأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني، من أجل تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة. وأكدوا حرصهم على الاستماع إلى رؤى العاهل الأردني، حيال ما يجري في المنطقة والعالم، معربين عن سعادتهم بوجودهم في الأردن بالتزامن مع احتفالات المملكة بمناسبة مرور عشرين عاماً على تسلم الملك عبد الله بن الحسين سلطاته الدستورية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق