الرئيس الجزائري يتوعّد معارضي انتخابات الرئاسة

إرم نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

توعدّ الرئيس الجزائري عبد القادر بن صالح، اليوم الخميس، معارضي تنظيم انتخابات الرئاسة المقررة في 12 من شهر كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وشدّد في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الـ65 لعيد الثورة، على أنّ ”الدولة سوف تتصدى لكافة المناورات التي تقوم بها بعض الجهات“، بالتزامن مع مسيرات ليلية حاشدة تملأ شوارع وساحات العاصمة الجزائر عشية الجمعة الـ37.

وقال بن صالح إن ”شعبنا مدعو إلى التحلي بالحيطة والحذر، وأبناءه المخلصين مدعوون لأن يكونوا على أتم الاستعداد للتصدي لأصحاب النوايا والتصرفات المعادية للوطن“.

وبنبرة قوية قال الرئيس المؤقت: ”لا يحقّ لأيّ كان التذرّع بحرية التعبير والتظاهر لتقويض حق الآخرين في ممارسة حرياتهم والتعبير عن إرادتهم من خلال المشاركة في الاقتراع“.

وأضاف قائلًا: ”مهما كانت الظروف، فإنّ المصلحة العليا للوطن تملي على الدولة الحفاظ على النظام العام والقوانين ومؤسسات الدولة والسهر على أمن واستقرار البلاد“.

واعتبر بن صالح أنّ ”أولويات المرحلة تفرض إنجاح الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل، وعدم ترك أي فرصة لمن يريدون الالتفاف حول المسعى“.

واعتبر الرئيس الجزائري المؤقت، أنّ ”بلاده بحاجة إلى ترتيب الأولويات تفاديًا لمآلات وخيمة العواقب“، وتابع: ”أبقى ملتزمًا بالعمل على ما ينصّ عليه الدستور وإعطاء الكلمة للشعب لكي يختار بكل حرية وسيادة لمن يسند إليه مسؤولية الحكم“.

ونوّه بن صالح إلى أنّ الهدف الكبير بعد 42 يومًا من الآن، يكمن في ”انتخاب رئيس جديد للجمهورية على نحو يعبّر عن الإرادة الشعبية، ويقود إلى المرحلة الجديدة المأمولة“.

وانتهى بن صالح إلى أنّ مسار ”تطهير الدولة“ يشهد تقدّمًا ملحوظًا ضدّ سياسة الإفلات من العقاب، مبرزًا أنّ المكاسب ما كانت لتتحقق لولا التنسيق المحكم ومرافقة الجيش وتصميمه الدائم على صون الدستور.

الوسومات:

أخبار ذات صلة

0 تعليق