مستقبل وطن: المشروعات القومية قاطرة مصر نحو التنمية المستدامة

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال المهندس أشرف رشاد الشريف، رئيس حزب مستقبل وطن، رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي يؤسس لدولة ديمقراطية وطنية حديثة، ذات سيادة، وصاحبة حضارة وقرار، تستطيع من خلالها الوقوف في مصاف الدول العظمى.

وأوضح رشاد، أن الشعب المصري أصبح شريك أساسي في بناء الدولة، وعامل مهم في صنع القرار، وركيزة أساسية نحو النهوض والتقدم، لافتًا إلى أن التاريخ لن للرئيس السيسي أن فترة حكمه كانت من أشد وأعظم الفترات في تاريخ مصر الحديث؛ من حيث العلاقة والثقة بين الشعب ومؤسساته.

وأشار رئيس مستقبل وطن، إلى أن هذه العلاقة كانت لها عامل السحر في إنجاز عددًا من المشروعات القومية العملاقة خلال الـ5 سنوات الماضية، والتي لا مثيل لها على مدار عشرات السنوات الماضية، مؤكدًا أن هذه المشروعات أصبحت عنوان للمرحلة، ورمز لعظمة وعطاء المصريين، وقاطرة التنمنية المستدامة.

وأضاف رشاد، أن المشروعات القومية شوكة قوية في ظهر كل المتربصين الذين يريدون النيل من الوطن، وحائط صد ضد محاولات تشويه حجم الإنجازات والنهضة الحقيقية يؤسسها زعيم الأمة المصرية والعربية الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أنها عامل مهم في تقليل نسب البطالة.

وأشار رئيس مستقبل وطن، إلى أن مسيرة الافتتاحات الكبرى للمشروعات أصبحت تمثل صداعًا وقلقًا لأعداء الدولة المصرية في الداخل والخارج؛ الذين لا يريدون لها ولشعبها صلاحًا ولا إصلاحًا، ويريدون أن تظل كلمة مصر وإرادتها السياسية مرهونة لما تمليه القوى السياسية العظمى.

وأوضح رشاد، أن معركة الوعي والانتباه هو سلاح المرحلة الفارقة التي يمر بها وطننا، وهو السبيل الوحيد لمواجهة وإحباط الحملات المسعورة التي تستهدف زعزعة الاستقرار؛ من خلال بث الشائعات والفتن الخبيثة، مؤكدًا أن الشعب حقق انتصارًا في هذه المعركة الفاصلة، ولكن ما يزال هناك الكثير من الخطوات لتعزيز ذلك الانتصار.

وشدد على ضرورة قيام الإعلام بمهامه في تعزيز معركة الوعي ونشر الحقائق ومواجهة المنابر الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية، حيث إن كل المؤسسات معنية بالمواجهة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق