الحراك الجزائري يطالب برحيل كافة عناصر النظام السابق

الوسيلة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال مراسل قناة الغد من الجزائر، إن أعداد المتظاهرين بدأوا في التوافد منذ ليلة أمس الخميس وتم غلق المنافذ الرئيسية المؤدية إلى مدينة الجزائر العاصمة.

وأضاف، أن المتظاهرين يطالبون برحيل كافة عناصر النظام السابق وبصفة خاصة رحيل حكومة بدوي والتي تقلدت السلطة في 11 مارس 2019، وكلف برئاستها الوزير الأول نور الدين بدوي الذي عينه رئيس الجمهورية المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

وأشار إلى أن المتظاهرين يريدون مسار إنتخابي سليم مبني على أسس ديمقراطية لا يشارك فيها أي من عناصر النظام السابق.

وتابع أن هذه المظاهرات هي الرد على الوضع الحالي السئ الذي تعيشه البلاد.

وهكذايخرج المتظاهرون الجزائريون إلى الشوارع في الأسبوع الـ37 للحراك الشعبي.

وتزايدت الدعوات كي تكون مسيرات اليوم حاشدة لتزامنها مع الذكرى الـ65 لاندلاع الثورة التحريرية

أخبار ذات صلة

0 تعليق