أسرى من النظام وتحرير مناطق جديدة.. الفصائل الثورية تطلق عملية عسكرية شمال اللاذقية

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أطلقت الفصائل الثورية، صباح اليوم الجمعة، عملية عسكرية واسعة على مواقع قوات النظام في ريف اللاذقية الشمالي، وذلك ردًّا على خروقات النظام المستمرة للهدنة المعلنة، عبر قصفه للمناطق الآمنة في إدلب.

وقال مصدر عسكري في "هيئة تحرير الشام" إن الفصائل الثورية تمكنت من أسر 20 عنصرًا من قوات النظام شمال اللاذقية، بعد ساعات قليلة من انطلاق المعركة.

في حين ترفض غرفة العمليات المشتركة في الوقت الحالي الإدلاء بأي تصريح عن طبيعة العملية، أو المحاور المستهدفة، في ظل ورود أنباء عن سيطرة الثوار على عدة مواقع مهمة في جبل الأكراد شمال اللاذقية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شريطًا مصورًا، يظهر اغتنام الفصائل الثورية رشاشًا متوسطًا، بعد هروب قوات النظام من إحدى النقاط العسكرية على جبهة الساحل.

ومن المتوقع أن يكون هدف المعركة هو تخفيف الضغط عن محور الكبينة شمال اللاذقية، والتي تشهد منذ عدة أيام هجمات مكثفة تنفذها الفرقة الرابعة في جيش النظام وميليشيات موالية لإيران.

وكانت "تحرير الشام" قد أعلنت قبل عدة أيام عن مقتل وإصابة أكثر من 100 عنصر من قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها، جراء الاشتباكات العنيفة التي يشهدها محور الكبينة منذ مطلع الأسبوع الماضي.

يذكر أن قوات النظام بدعم من الميليشيات الإيرانية والروسية تحاول منذ 6 أشهر التقدم على مواقع الثوار في كبينة، دون تحقيق أي تقدم يذكر، في ظل خسارتهم لمئات الجنود الذين سقطوا بين قتيل وجريح.

أخبار ذات صلة

0 تعليق