ذئاب بشرية تنهش براءة الأطفال.. حكايات تحرش واغتصاب الكبار للصغار

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
المراهقة المتأخرة، قد تكون وصفا لحوادث التحرش بالأطفال على يد أشخاصا تجسدوا في أدوار الذئاب وباتوا ينهشون في لحم الطفولة البريئة لإشباع رغباتهم الجنسية.

- طفلة الأقصر
أولى هذه الوقائع بمحافظة الأقصر، قلب الصعيد، مجتمع الثأر والدماء الذي طالما سطر عنه القلم كلمات "الدم الحامي"، حيث ألقت الأجهزة الأمنية بالأقصر، القبض على رجل مسن بعد اتهامه بالتحرش بطفلة صديقه بجنوب الأقصر.

تلقى اللواء أيمن راضي مدير أمن الأقصر اخطارا يفيد بتقديم بلاغ من المواطن " ع . أ " 62 عاما مقيم بمركز أرمنت جنوب المحافظة ، يتهم فيه صديقه " أ . ص "، 67 عاما مقيم بنفس الناحية لقيامه بالتحرش بابنته البالغة من العمر تسع سنوات وذلك عقب استغلاله لصغر سن الطفلة ووجودها بمنزله ولكن الطفلة فضحت المسن فقام بابلاغ والدها ووالدتها، وعلى الفور تم عمل التحريات اللازمة وتم القبض على المتهم وتحرر محضر بذلك وجار إخطار النيابة لتولى التحريات.

- الفلاح الشاذ
ذئب بشري تجسد في هيئة فلاح، اغتال براءة طفلين وأجبرهمها على ممارسة الشذوذ سويا ثم تعدى عليهما جنسيا، تحت تهديد السلاح، حيث شهد مركز الدلنجات بمحافظة البحيرة، واقعة مؤسفة حيث قام فلاح بابتزاز طفلين عن طريق قيامه بعمل صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تحت اسم سيدة وتواصل مع الطفلين وقام بتصويرهما وتهديدهما بنشر تلك الصور على مواقع التواصل الاجتماعي وقام بالاعتداء الجنسى عليهما عقب تصويرهما .

ترجع أحداث الجريمة إلى تلقى مدير أمن البحيرة بلاغا من مركز شرطة الدلنجات يفيد بقيام "م ن ع " 36 فلاح بالتعدى الجنسى على الطفل " ع ا ف " 14سنة طالب بالصف الثاني الإعدادي الأزهري ،ونجل عمه " م م ا " 14 سنة طالب بالصف الثاني الإعدادي الأزهري وقيامه بتصويرهما فى اوضاع مخلة بالآداب مع بعضهما تحت تهديد السلاح.

وقال المجنى عليه الأول فى أقواله إنه تعرف على المتهم عن طريق الفيس بوك نظرا لقيام المتهم بعمل صفحة على موقع التواصل الاجتماعي باسم سيدة، حيث طلب المتهم منى تصوير نفسى فى أوضاع مخلة وإرسال تلك الصور إليه، وعقب ذلك قام المتهم بتهديدى بنشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا ان المتهم طلب منى الحضور إلى منزله لكى لا يقوم بنشر الصور الخاصة بى فقمت باصطحاب نجل عمى، وقمنا بالذهاب إلى منزل المتهم وعندما دخلنا المنزل طلب منى ومن نجل عمى تحت تهديد السلاح أن نخلع ملابسنا ونقوم بممارسة الجنس وقام بتصويرنا فى أوضاع مخله كما قام بممارسة الجنس معى.

- الخمسيني وطفلة قليوب
وفي القليوبية سطر الشيطان لرجل خمسيني طريق الشر فسلكه الأخير، وسرد المتهم بالتعدى على طفلة بقليوب وهتك عرضها تفاصيل جريمته قائلا : إن الشيطان زين له الرذيلة رغم أن عمره يتعدى 50 عاما، ولم يتمالك نفسه أمام شهواته ورغباته وتحول لذئب بشري عندما شاهد الطفلة أثناء تواجده فى محل البقالة الخاص به، حيث اصطحبها بحجة حمل بعض الأشياء ودخل بها للمخزن وتعدى عليها.

وكشفت التحقيقات أن أحداث الواقعة بدأت أثناء عودة الطفلة "ف. م"، 12 عاما، من مدرستها بصحبة زميلاتها، وذهبت لاستذكار دروسها، فطلبت منها والدتها شراء بعض المستلزمات من محل البقالة القريب منهم والذي يمتلكه "ت. ض"، 50 عاما، ولم تدر أنها أرسلتها لشيطان تجرد من كل معاني الشرف والإنسانية، كما تبين أن أحد شباب المنطقة شاهد دخول الطفلة والرجل المريب وتأخرهما، وقرر الدخول للمخزن ليتم ضبط صاحب المحل وهو يعتدي على الطفلة متلبسا، وتمت الاستعانة بأهالي المنطقة الذين أمسكوا بالمتهم وأصروا على إبلاغ الأجهزة الأمنية لاتخاذ حق الطفلة.

- مكان مهجور
وفي وقت سابق، قضت محكمة جنايات بنها بمعاقبة عاطل بالسجن المشدد 7 سنوات لقيامه باغتصاب طفل عمره 7 سنوات داخل أحد الأماكن المهجورة بمدينة الخانكة.

بداية الواقعة بتلقى مدير أمن القليوبية إخطارا من العميد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائي بالخانكة يفيد تلقيه بلاغا من والد طفل يدعى " ن ا " 7 سنوات يقيام عاطل باستدراج نجله إلى أحد الخرابات واغتصابه، وعلى الفور تشكيل فريق بحث وفي أحد الأكمنة تم ضبط المتهم ويدعى "م س ز" عاطل وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة وأحيل للنيابة فأمرت بحبسه وتقديمه لمحاكمة عاجلة فقضت المحكمة بحكمها السابق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق