بالفيديو ..مشادة كلامية والفاظ خارجه بين عميد كلية الحقوق وطالبة بجامعة طنطا .. التفاصيل

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بالفيديو مشادة كلامية والفاظ خارجه بين عميد كلية الحقوق وطالبة بجامعة طنطا التفاصيل
قال عميد كلية حقوق جامعة طنطا، الدكتور محمد إبراهيم، صاحب الفيديو المتداول له بالإساءة إلى طالبة بكلية التجارة أثناء إحدى المحاضرات، إن المقطع مجتزأ من سياقه، موضحًا أن الطالبة أساءت إليه في بداية حديثها.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لعميد كلية الحقوق بجامعة طنطا يسخر من طالبة ويسيء لها أمام زملائها في إحدى المحاضرات.

جامعة طنطا تتقدم 10 مراكز في التصنيف الأمريكي لعام 2020

وأضاف إبراهيم، أن الواقعة تعود إلى يومين سابقين أثناء محاضرة له قامت طالبة بالتحدث بصوت مرتفع داخل المحاضرة فطلب منها القدوم إليه وتسليم الكارنيه الخاص بها فرفضت، فاستعان بأمن الجامعة فرددت مرات كثيرة جملة "والله لاوريك"، كنوع من التهديد فما كان منى إلا أن وبختها قائلا: "لا يصح أن تقولي هذا أمام الطلاب وتوبخيني ولو عايزة تعملي حاجة وتوريني يبقى برة دون قصد إيحاءات".

وأكد عميد الكلية أن والدها حضر إليه بعد يوم من الواقعة برفقة صديق له، وأوضح أنها تعاني من مشكلات نفسية وعرض عليه بعض الروشتات واعتذرت في مكتبه ووعده والدها بالاعتذار الأسبوع المقبل في نفس يوم المحاضرة التي حدث بها المشكلة أمام الطلاب، لافتا إلى أنه قدم مذكرة رسمية لعميد كلية التجارة.

تعود أحداث الواقعة، وفقا لروايات عدد من الطلاب أثناء إلقاء عميد كلية الحقوق محاضرة قانون تجاري لطلبة كلية التجارة وأثناء المحاضرة لاحظ الدكتور تحدث الطالبة في الموبايل فطلب منها الصعود إلى المنصة وإعطائه اسمها والكارنيه الخاص بها فأخبرته أنها كانت تتحدث إلى والدها في مكالمة مهمة وضرورية وأعطته التليفون ليتأكد بنفسه فما كان به إلا وألقى التليفون على الأرض وحطمه وطردها فقالت له الطالبة "هوريك انت بتعمل كده ازاي" فقال لها في جملة اعتبرها الطلبة تحمل إيحاءات جنسية "ابقي وريني بره عشان مينفعش توريني أمام الطلبة".

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق