معهد الفلك يحذر المواطنين من النظر فى قرص الشمس 11 نوفمبر.. ننشر التفاصيل

السبورة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور جاد القاضي، رئيس معهد الفلك، إنه يُنتظر حدوث ظاهرة نادرة من نوعها يوم 11 نوفمبر الجاري، وهي عبور كوكب عطارد أمام قرص الشمس، حيث يقوم المعهد بدراستها ومتابعتها، والتي لم تحدث منذ أكثر من 10 سنوات.

وأضاف رئيس معهد الفلك، لـ"صدى البلد"، أنه يجب اتخاذ احتياطات خاصة عند النظر إلي قرص الشمس، بحيث إنه يجب عند النظر أبدًا مباشرة إلى الشمس يتم ذلك باستخدام التلسكوب دون مرشح.

وأشار رئيس معهد الفلك، إلى ضرورة مراعاة الأمان من خلال إجراءات مطابقة لمتطلبات مراقبة البقع الشمسية والكسوف الشمسي الجزئي، حيث يتم الاحتياج إلى استخدام مرشحات شمسية خاصة لحماية العين، كما أنه من الأسلم بكثير عرض صورة الشمس من خلال تلسكوب، وعلى بطاقة أو شاشة بيضاء.

وأكد رئيس معهد الفلك، أنه إذا كان يتم استخدام تليسكوب بفتحة كبيرة ، أي 8 بوصات (20 سم) أو أكثر، فيجب وضع مرشح دائري أمام العدسة لتقليل كمية الضوء والحرارة التي تصل الي العدسة أو المرآة.

وأوضح رئيس معهد الفلك، أن الظاهرة تعد حدثا فلكيا نادرا وستشهده مصر وشعوب دول المنطقة العربية والشرق الأوسط، ومعظم قارات أوروبا وأفريقيا والأمريكتين ماعدا ألاسكا.

واضاف رئيس معهد الفلك، أن المعهد سيستقبل الجمهور لمشاهدة الظاهرة من خلال مرصد حلوان باستخدام التلسكوب الشمسي، حيث يستعد لانتظار الآلاف من المواطنين، موجهًا النصيحة للجميع بعدم التحديق في قرص الشمس بالعين المجردة.

وتابع رئيس معهد الفلك: "يمكن للمواطنين مشاهدة هذه الظاهرة، من خلال استخدام المناظير الفلكية الخاصة المزودة بالمرشحات الشمسية لحماية العين من أضرار أشعة الشمس المباشرة أو غير المباشرة، وإسقاط صورة الشمس بواسطة المنظار على ورق أبيض".

أخبار ذات صلة

0 تعليق