الرئيس النمساوي يوافق ماكرون على أن الناتو "مات دماغيًا"

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وافق الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلن، على تشخيص الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيما يتعلق بالأمن الأوروبي والناتو، خاصة فيما يتعلق بـ "موت دماغي" للحلف.

وعقب مباحثات، في فيينا مع نظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، لفت الرئيس النمساوي إلى أنه من الصعب على الاتحاد

الأوروبي، في الكثير من الأحيان، التوصل إلى رأي مشترك في مجال السياسة الخارجية، لأن موافقة جميع البلدان الثمانية والعشرين مطلوبة، وليس فقط موافقة رئيس أو وزير خارجية دولة محددة. 

وقال: "التوصل إلى إجماع، غالبا

ما يستغرق الكثير من الوقت. لذلك يثير الدهشة أن الاتحاد الأوروبي لا يزال موجودا".

وأضاف رئيس النمسا، في معرض رده على سؤال من الصحفيين: "تعرفون المبادرة الجديدة للرئيس ماكرون، التي عبر عنها في حديث مع المجلة البريطانية" إيكونومست". أعتقد أن ماكرون على حق في التشخيص في مختلف النقاط. سنناقش لفترة طويلة كيفية الخروج من هذا الوضع".

أخبار ذات صلة

0 تعليق