2200 طفل يموتون يومياً بسبب الالتهاب الرئوي

قناة المملكة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يودي الالتهاب الرئوي الذي يعتبر من بين أكثر الأمراض فتكا في الأطفال في العالم، بحياة طفل واحد كل 39 ثانية، وفق ما حذّرت منظمات عالمية تعنى بصحة الأطفال الثلاثاء.

وقالت تلك المنظمات في بيان، لإحياء اليوم العالمي للالتهاب الرئوي، إنه يمكن الوقاية من هذا المرض لكنه لا يزال يقتل عددا متزايدا من الأطفال، 800 ألف طفل دون سن الخامسة العام الماضي.

المديرة التنفيذية لمنظمة يونيسف هنرييتا فوري قالت في بيان مشترك: "كل يوم يموت ما يقرب من 2200 طفل دون سن الخامسة بسبب الالتهاب الرئوي، وهو مرض قابل للشفاء ويمكن الوقاية منه".

وأضافت "الالتزام العالمي والاستثمارات المتزايدة عنصران أساسيان في مكافحة هذا المرض ... وفقط من خلال التدخلات الوقائية والعلاجية الفعالة من حيث الكلفة، سنتمكن من إنقاذ ملايين الأرواح".

ومقارنة في أمراض أخرى، توفي 437 ألف طفل دون الخامسة بسبب الإسهال و272 ألفا بسبب الملاريا.

وقد استحوذت 5 دول على أكثر من نصف وفيات الأطفال جراء الالتهاب الرئوي، وهي نيجيريا حيث سجلت 162 ألف حالة والهند 127 ألفا وباكستان 58 ألفا وجمهورية الكونغو الديمقراطية 40 ألفا وإثيوبيا 32 ألفا.

ويحدث الالتهاب الرئوي بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات، ويعتبر الأطفال الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي والذين يعيشون في مناطق تضم مستويات عالية من تلوث الهواء والمياه، الأكثر عرضة للخطر.

ويمكن الوقاية من هذا المرض من خلال اللقاحات ويمكن معالجته بالمضادات الحيوية المنخفضة الكلفة إذا تم تشخيصه بشكل صحيح.

أ ف ب

أخبار ذات صلة

0 تعليق