Moody’s Analytics تحصد جوائز في سبع فئات، وتحتل الموقع الرابع في تصنيف...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك -الخميس 14 نوفمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت Moody’s Analytics، وهي المزوّد العالميّ للمعلومات الماليّة، عن فوزها بجوائز في سبع فئات في تصنيف "تشارتيس ريسك تيك 100" لعام 2020، وحصدت الموقع الرابع في الترتيب العام لأفضل 100 مزوّد في العالم لتكنولوجيا إدارة المخاطر للعام الثاني على التوالي.

وبالإضافة إلى الترتيب العام، فازت Moody’s Analytics بالجائزة الأولى عن فئة القطاع المصرفي في جوائز هذا العام. وتكرّم هذه الجائزة الاعتماد العالمي الموسّع لحلولنا التي تساعد المصارف في مجال الإقراض، والمعايير التنظيميّة والمحاسبيّة، وإدارة الميزانيّة، ومجموعة من التحديات الأخرى. وتقوم المصارف بنشر استعمال هذه الحلول في السحابة بشكل متزايد، ما يزيد قابليّة التوسّع ويخفض التكلفة الإجماليّة للملكيّة.

وفازت Moody’s Analytics أيضاً بجوائز في ستّ فئات للحلول هذا العام:

  • إدارة مخاطر الميزانيّة
  • الخسارة الائتمانيّة الحاليّة المتوقعة
  • اختبار قدرة المؤسسة على التحمّل
  • التصديق على النموذج
  • التسعير والتحليلات – الائتمان
  • المخاطر الائتمانيّة على الدفتر المصرفي

يشار إلى أن "تشارتيس ريسك تيك 100" لعام 2020 تأتي في العام الرابع على التوالي الذي تفوز فيه Moody’s Analytics عن فئة المخاطر الائتمانيّة على الدفتر المصرفي. وتسمح عروضنا للائتمان الاستهلاكي والائتمان بالجملة، بالإضافة إلى حلولنا للتقييم الائتماني وإنشاء القروض، للشركات بتقييم وإدارة التعرّض للمخاطر الائتمانيّة خلال دورة حياة الائتمان الكاملة.

وقال روب ستابز، رئيس الأبحاث لدى "تشارتيس ريسورتش"، في هذا السياق: "تبقى Moody’s Analytics في الصدارة بفضل حلولها لتقنيّات المخاطر. ويعكس موقعها ضمن أفضل خمس شركات للسنة الرابعة على التوالي، إلى جانب فوزها بالجائزة الأولى في فئة القطاع المصرفي وستّ جوائز عن فئات الحلول، اتساع نطاق عروضها."

وصرّح ستيف تولينكو، رئيس Moody’s Analytics، قائلاً: "نشعر بالرضا إذ تستمر ’تشارتيس‘في تكريم Moody’s Analytics بصفتها مزوّدة رائدة لتقنيّات إدارة المخاطر. وبفضل حلولنا، يتمكن العملاء من تبسيط عمليّاتهم ورقمنتها ومكننتها، ومن العمل بشكل أكثر فعاليّة واتخاذ قرارات أفضل وأسرع على صعيد الأعمال."

وتقوم  "تشارتيس ريسك تيك 100"، والتي تدخل هذه السنة عامها الـ14، بتقييم شركات التكنولوجيا التي تزود المؤسسات المالية بحلول للمخاطر والامتثال. يرجى النقر هنا للاطّلاع على المزيد من المعلومات.

هذا وتُضاف هذه الجوائز إلى لائحتنا المتنامية من الجوائز والأوسمة في القطاع.

يرجى النقر هنا للتعرف أكثر على  الطريقة التي يمكن لـ Moody’s Analytics من خلالها أن تساعد مؤسّساتكم.

                                                                                         

إنّ Moody’s Analytics، وMoody’s، وكافة الأسماء الأخرى والشعارات والأيقونات التي تشير إلى Moody’s Analytics و/أو منتجاتها وخدماتها هي علامات تجاريّة خاصّة بشركة Moody’s Analytics أو شركاتها التابعة. وتعود ملكيّة العلامات التجاريّة للطرف الثالث المشار إليها هنا إلى أصحابها المعنيين.

لمحة عن شركة Moody’s Analytics

توفر Moody’s Analytics المعلومات المالية والأدوات التحليلية التي من شأنها أن تساعد قادة الأعمال على اتخاذ قرارات أفضل بشكل أسرع. يساهم الدمج بين خبرتنا العميقة في مجال المخاطر، وموارد المعلومات الواسعة، والتطبيق المبتكر للتكنولوجيا، بمساعدة عملائنا على العمل بثقة في السوق المتطورة. ونحن نشتهر بحلولنا الرائدة في القطاع والحائزة على جوائز والتي تشمل الأبحاث والبيانات والبرمجيات والخدمات المهنية، المجمعة لتقديم تجربة سلسة للعملاء. كما أننا نبني الثقة مع آلاف المنظمات في جميع أنحاء العالم، بفضل التزامنا بالتميز، ومنهجية التفكير المفتوح التي نعتمدها، والتركيز على تلبية احتياجات العملاء. للحصول على المزيد من المعلومات حول Moody’s Analytics، بإمكانكم زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، أو التواصل معنا عبر "تويتر" أو "لينكد إن".

تعتبر Moody’s Analytics شركة تابعة لشركة Moody’s (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: MCO)، والتي سجلت عائدات بقيمة 4.4 مليار دولار أمريكي في عام 2018، ويعمل لديها حوالي 10,900 موظف حول العالم، ولديها حضور في 44 دولة.

يحتوي هذا البيان على وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل هنا:https://www.businesswire.com/news/home/20191112005360/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق