القضاء الأمريكي يحسم قضية عروس داعش

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رفض القضاء الأميركي، الخميس، طلب الجنسية الذي تقدمت به متشددة شابة محتجزة في شمال شرق سوريا ولا يريد دونالد ترامب أن تعود إلى الولايات المتحدة، بحسب ما أعلنت محاميتها.

وقالت المحامية، كريستينا جامب، في بيان: "نشعر بخيبة أمل ولا نوافق على القرار، لكن هذا ليس نهاية الخيارات القانونية بالنسبة الى موكلتنا".

وكررت المتشددة السابقة، هدى مثنى (25 عاما)، والملقبة بـ"عروس داعش"، في مقابلة مع قناة "إن بي سي نيوز" التلفزيونية الأميركية، في وقت سابق هذا الشهر، مطلبها بالعودة إلى الولايات المتحدة حيث ولِدت، وهي عودة رفضتها واشنطن التي لا تعتبرها مواطنة أميركية، وفقًا لـ"سكاي نيوز".

وقالت مثنى إنها "تأسف لكل الاشياء" التي فعلتها ضمن تنظيم داعش، الذي انضمت إليه في عام 2014 بعد تحولها إلى التطرف في ولاية ألاباما الأميركية جنوب شرقي البلاد، حيث كانت تعيش مع أسرتها.

وأضافت المرأة الشابة "من يؤمنون بالله يعتقدون أن الجميع يستحقون فرصة ثانية، مهما كانت خطاياهم فظيعة".

وعبرت المرأة عن خشيتها على حياتها، معتبرة أنها يمكن أن تصبح هدفا لمتشددين أخرين لم يتخلوا عن أيديولوجية التنظيم المتطرفة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق