بوينغ تبحث تخفيف أضرار وقف «737 ماكس» على فلاي دبي

أريبيان بزنس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شركة "بوينغ" الأميركية تجري محادثات مع جميع شركائها حول العالم، ومن بينها فلاي دبي، من أجل تقليل تأثير طائرة 737 ماكس على الناقلات، لضمان عودة الطائرة بصورة آمنة إلى الخدمة

أكد مديرون تنفيذيون في شركة «بوينغ» أن تركيز شركة «بوينغ» منصب خلال المرحلة المقبلة على العودة الآمنة لطائرات 737 ماكس إلى الخدمة وتقديم الدعم للعملاء والشركاء الموردين الذين تأثرت أعمالهم نتيجة توقف هذا الطراز عن العمل من بينها شركة فلاي دبي.

وقال ستان ديل، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينغ للطائرات التجارية: إن الشركة تجري محادثات مع جميع شركائها حول العالم، ومن بينها فلاي دبي، لتقوم بدورها من أجل تقليل تأثير طائرة 737 ماكس على الناقلات، وتعمل جاهدة مع الجهات التنظيمية لضمان عودة الطائرة بصورة آمنة إلى الخدمة، مشيراً إلى أن طبيعة المناقشة تختلف من شركة إلى أخرى، وفقا لما ذكرته صحيفة البيان.

وبخصوص موعد عودة «737 ماكس» إلى الخدمة، قال إن موعد العودة بيد الجهات التنظيمية التي ستضمن عودة الطائرة بصورة آمنة إلى الخدمة.

وبخصوص تأكيد طلبية طائرات بويغ 787 مع طيران الإمارات.. قال إن المحادثات مع طيران الإمارات مستمرة بالنسبة لطائرات بوينغ 787، ونحن على ثقة بأن الطائرة تتناسب مع متطلبات أسطول الناقلة الإماراتية ولا يمكن التكهن بما سيحدث في المعرض، مشيراً إلى أن المحادثات مع العملاء ومنهم «طيران الإمارات»، بخصوص طائرة 777 إكس، متواصلة، ومن المتوقع أن تدخل الطائرة إلى الخدمة مطلع 2021 بعد استكمال كل الإجراءات.

واستعرض التنفيذيون خلال مؤتمر صحفي نظمته الشركة أمس قبيل افتتاح فعاليات معرض دبي للطيران توقعاتهم لكل قطاع من قطاعات أعمال الشركة، وسلطوا الضوء على أهمية الدور الذي تلعبه الشراكات والعملاء في منطقة الشرق الأوسط.

ويعمل الجميع في شركة بوينغ بشكل متواصل على توفير كل الموارد اللازمة لدعم العودة الآمنة لطائرات 737 ماكس إلى الخدمة، كما تواصل الشركة الاستثمار في تطوير المزيد من الابتكارات التي ترى أنها ستضيف قيمة أفضل لعملائها، مع تركيز كل طاقتها لضمان أعلى معايير السلامة والجودة والنزاهة في كل ما تقوم به.

وعلى المدى البعيد، تتوقع بوينغ أن يصل حجم الطلب العالمي على الطائرات إلى 44,000 طائرة جديدة على مدار العشرين عاماً المقبلة، بقيمة إجمالية تبلغ 16 تريليون دولار تشمل قيمة الخدمات التجارية اللازمة لتلك الطائرات.

وتشكّل الطائرة الجديدة 777 إكس إضافة مميزة على قطاع الطيران تتكامل مع طائرات 787 دريملاينر، حيث ستوفر لعملائنا في الشرق الأوسط عائلة الطائرات عريضة البدن الأفضل في القطاع من حيث الكفاءة والقدرة والمرونة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق