نظام الأسد يتلقى ضربة موجعة من عشرات التجار في مدينة "حماة" وهذه التفاصيل

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تلقى نظام الأسد اليوم الأحد ضربة موجعة من عشرات التجار داخل مدينة حماة، على خلفية امتناعهم عن فتح محالهم التجارية.

وقالت مصادر محلية :إن عشرات المحال التجارية نفذت إضرابًا مفتوحًا داخل المدينة، بسبب انهيار سعر صرف الليرة السورية، حيث بلغت قيمة الدولار الأمريكي الواحد نحو 710 ليرات سورية.

ونقلت قناة "حلب اليوم" عن أحد التجار في المدينة قوله: "إن عدم استقرار سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية يجعل أسعار البضائع أيضًا غير مستقرة"، الأمر الذي يتسبب بالخسارة لهم.

 وأشار إلى أن أكثر التجار الذين أغلقوا محالهم هم تجار الأدوات الكهربائية والمواد الغذائية، كونهم يشترون بضائعهم بالدولار الأمريكي.

وأضاف أن الأسواق التي أُغلقت تقع في أحياء الحاضر والمرابط و8 آذار، إضافةً إلى عدد من المحال التجارية في سوق الطويل، مشيرًا إلى أن محال الصرافة تمتنع عن بيع العملات الأجنبية لعدم استقرار أسعارها.

يشار إلى أن أسواق العاصمة دمشق، شهدت اليوم الأحد ارتفاعًا في أسعار بعض المنتجات الغذائية، حيث ارتفعت الزيوت بنسبة 25%، فيما تباين ارتفاع أسعار باقي المواد التموينية، كالأرز والسكر والطحين، بنسبة تتراوح بين 20% و30%، وذلك على خلفية انخفاض سعر صرف الليرة السورية حيث وصلت إلى 707 ليرات للمبيع و710 للشراء، مقابل الدولار الأمريكي الواحد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق