شاهد.. القصة الكاملة لمواجهة فتاة إيزيدية لمغتصبها الداعشى بعد 5 سنوات

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت فتاة إيزيدية موقفا لم تكن تتوقعه في حياتها، إذ شاءت الظروف أن تقف أمام خاطفها من تنظيم داعش الإرهابى، بعد 5 سنوات بعد أن تبدلت الأدوار إذ تقف هى حرة طليقة، بينما يقف هو مكبلا ويرتدى ملابس السجون العراقية.

وقفت "أشواق حجى" الفتاة الإيزيدية، أمام مغتصبها بعد 5 سنوات، وهو الآن معتقل في السجون العراقية، وتظهر اللقطات للمواجهة الفتاة والدموع تملأ عينيها، وكانت تبكى بحرقة، وقالت له:"لماذا حطمت أحلامي وكسرت قلبي؟ ". 

مشهد يهز المشاعر.. الإيزيدية أشواق حجي تواجه مغتصبها الداعشي بعد خمس سنوات، وهو عراقي الجنسية، الذي استعبدها لفترة طويلة وتعرضت على يده لأبشع أنواع الانتهاكات الجسدية والنفسية حينما كانت بعمر 14 سنة. 

قالت له: "دمرت حياتى.. كان عمرى 14 عامًا عندما اغتصبتنى مارست بحقي أبشع أنواع الظلم، كنت بعمر أبنائك، سرقت أحلامي، اليوم دورك عيش الظلم والقهر والوحدة".

وظل الداعشى الإرهابى مطأطأ رأسه للأسفل، ولم يرد على أى من اسئلتها، ولم تتحمل الفتاة حجم المآسى في ذكرياتها، وسقطت مغشية عليها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق