رئيس وزراء العراق: تصدينا للمندسين.. واستقالة الحكومة تنهي الأزمة

مصرس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رئيس وزراء العراق: تصدينا للمندسين.. واستقالة الحكومة تنهي الأزمة


أكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أن استقالة الحكومة أمر مطلوب ومفروض، نظرا لما تمر به البلاد من أزمة راهنة، داعيا مجلس النواب إلى الإسراع في إيجاد بديل جديد لمنصب رئيس مجلس الوزراء وفق الآليات الدستورية والقانونية، وقال في كلمة له باجتماع مجلس الوزراء، إن "الحكومة تتعامل مع التظاهرات على أنها سلمية"، مشيرا إلى أن هناك من اندس فيها، وأن من واجب الدولة التصدي لهم، حسبما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام العراقي.
وأضاف أن حكومته تأسست في ظل وجود أزمة خانقة وغاية في التعقيد والصعوبة، لافتا إلى أن العراق أصبح لديه علاقات جيدة مع دول العالم وعقود اقتصادية للنهوض بالمشاريع الخدمية والبنى التحتية.وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية، أعلن في وقت سابق اليوم، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سلم طلب استقالته إلى مجلس
وأضاف أن حكومته تأسست في ظل وجود أزمة خانقة وغاية في التعقيد والصعوبة، لافتا إلى أن العراق أصبح لديه علاقات جيدة مع دول العالم وعقود اقتصادية للنهوض بالمشاريع الخدمية والبنى التحتية.
وكان المتحدث باسم الحكومة العراقية، أعلن في وقت سابق اليوم، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي سلم طلب استقالته إلى مجلس النواب.
ويشهد العراق مظاهرات انطلقت شرارتها مطلع أكتوبر الماضي، ووصل عدد ضحايا الاحتجاجات في بغداد وجنوبي العراق إلى أكثر من 400 قتيل.
وأدانت مبعوثة الأمم المتحدة جينين هينس، عبر تويتر أعمال العنف بقولها: "الأعداد المتزايدة من الضحايا والإصابات وصلت لمستويات لا يمكن التسامح معها.. وجود المندسين لإخراج الاحتجاجات السلمية عن مسارها يضع العراق في مسار خطير. سوف أحيط مجلس الأمن في نيويورك حول ما يجري يوم الثلاثاء (3 ديسمبر)".

أخبار ذات صلة

0 تعليق