إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بالقليوبية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القليوبية، في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي "الخلايفة" و"السلايمة" بقرية كفر الرجالات بطوخ، إثر خلافات بينهما منذ أكثر من عام، بسبب الثأر، أسفرت عن وفاة "ج .م" من عائلة الخلايفة.

وعقدت جلسة الصلح نائب مدير أمن القليوبية، وحكمدار المديرية، ومدير مباحث المديرية، ومأمور مركز طوخ رئيس مباحث مركز طوخ، وطرفى الخصومة وكبار العائلات بالمدينة والقرى المجاورة وعدد من العائلتين وأهالى القرية.

وبحضور علماء الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، أعضاء مجلس النواب أحمد بدوي رئيس لجنة الاتصالات بالبرلمان، رشاد عبد الحميد شكري أبوعيد، وجمال كوش، وأيمن حسين رئيس الوحدة المحلية بأكياد دجوي لفيف من القيادات السياسية والأمنية بمحافظة القليوبية.

تم إنهاء الخصومة بالشروط المتفق عليها، وقام إحدي أفراد عائلة «السلايمة»، بتقديم «الكفن» لأحد أفراد عاىلة الخلايفة، وتصافح الطرفان إعلانا بالتصالح فيما بينهما، وعقب ذلك انتهت الجلسة وتقبلت عائلة القتيل العزاء وانصرف الحاضرون في هدوء تام دون حدوث ثمة تداعيات أمنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق