الأردن لن يقبل أي تسوية تنال من حقوق الفلسطينيين

قناة المملكة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال وزير الدولة لشؤون الإعلام، أمجد العضايلة، السبت، إن الأردن لن يقبل "أي تسوية تنال من حقوق الشعب الفلسطيني وتتعدى على قرارات الشرعية الدولية".

حديث العضايلة جاء خلال حفل إطلاق الفيلم الوثائقي "القدس ليست بعيدة"، في المركز الثقافي الملكي وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يصادف التاسع والعشرين من تشرين الثاني من كل عام.

وأضاف الوزير "الأردن بقيادة، جلالة الملك عبدالله الثاني، لم يتوان يوماً عن الدفاع عن القدس وأرض فلسطين"، مشدداً على أن "الهاشميين وفي كل المفاصل التاريخية للدولة، كانوا سباقين في الدفاع عن المدينة المقدسة، حتى تبقى القضية الفلسطينية حيةً في قلوب وعقول الجميع".

وشدد على أن الملك يؤكد في جميع المحافل الدولية أن "القضية الفلسطينية القضية المركزية الأولى للأردن ... لا يمكن أن نقبل في الأردن بأي تسوية تنال من حقوق الشعب الفلسطيني، وتتعدى على قرارات الشرعية الدولية التي أكدت أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الحق على الأرض".

وجدد العضايلة تأكيد موقف الأردن "الداعية والداعمة لضرورة تحقيق سلام عادل ودائم وشامل على أساس حل الدولتين، يضمن قيام دولة فلسطينية مستقلة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل ... موقف الأردن ثابت ولن يحيد عنه مهما كانت الضغوط والظروف".

وقال: "أحيي أبطال الجيش العربي الذين خاضوا معارك للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى، وأحيي المرابطين في القدس والذين يسجلون أروع قصص البطولة في إحياء فلسطين في قلوب الأمة العربية والإسلامية".

ويجسد فيلم "القدس ليست بعيدة" شواهد تاريخية من حرب حزيران/يونيو عام 1967، والمراحل التي شهدتها فلسطين عموماً، والقدس تحديداً، ويؤشر على اعتداءات وانتهاكات جيش الاحتلال بحق المدينة المقدسة وما يواجهه أهلها الصامدون من تضييق، إلى جانب ما يعرضه الفيلم من نضالات المرأة المقدسية ودور الإعلام في تأكيد عروبة القدس.

وفي نهاية الحفل، سلم العضايلة، الدورع إلى عدد من أهالي أسر الشهداء الفلسطينين وبعض من الشخصيات المقدسية.

المملكة + بترا

أخبار ذات صلة

0 تعليق