"ابتكارات تطوير المدن الجديدة" ندوة بجامعة برلين التقنية بالجونة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظم فرع جامعة برلين التقنية، اليوم، ندوة بمدينة الجونة، للخريجين حول "ابتكارات تنمية المدن الجديدة" بتمويل من مركز خدمة التبادل الأكاديمي الألماني، تهدف التركيز بشكل خاص على القضايا الحضرية والطاقة والمياه في المستوطنات الجديدة، بمشاركة محاضرين مختلفين ومهنيين في مجال التطوير والشركات والأكاديميين لبث أفكارهم وأنشطتهم فيما يتعلق بابتكارات تطوير المدن الجديدة.

واستهدفت الندوة خريجي الدفعة الثالثة وتقسيمهم لمجموعتين متنوعتين، الأولى  تتكون من 20 من خريجي جامعة برلين التقنية بالجونة، والمجموعة الأخرى من 16 خريج من أجيال مختلفة من جامعة برلين الرئيسية بألمانيا، الذين يعيشون أو يعملون حالياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، على الرغم من أن الندوة تركز بشكل أساسي على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلا أن أربعة من الخريجين المتميزين من الدول النامية يشاركون في هذا الحدث. 

وتناول موضوع الندوة "ابتكارات تطوير المدن الجديدة"، التي تشمل مجموعة متنوعة من التخصصات ومجموعة واسعة من الموضوعات الفرعية المحتملة منها  تدابير مختلفة لتطوير المدن الجديدة، وخاصة في مجال القضايا الحضرية والطاقة والمياه.

وأكد المشاركون في الندوة أن النمو السكاني السريع والهجرة الواسعة من الريف إلى الحضر أدى إلى وضع جميع بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا برامج شاملة للمدن الجديدة لمدة تتراوح بين 2-3 عقود وتطوير هياكلها الإدارية الخاصة المركزية عادةً لتخطيط وإدارة هذه المشروعات الكبيرة، على سبيل المثال في مصر، "هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة"، وفي إيران "مؤسسة تنمية المدينة الجديدة".

قدمت الندوة تجارب الدول المختلفة، ومشاركتهم وعلمهم المتبادل، وستقوم بعدة جولات إلى المناطق الممتدة في الغردقة وفي صعيد مصر  "قنا الجديدة"، وخطابات رئيسية من مختلف الاطراف المؤثرين مثل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، البنك الدولي، وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وغيره. وفقا لهذه العروض، و التبادل والرحلات الميدانية المختلفة، سيقوم المشاركون بجمع رؤية كبيرة لتطورات المدن الجديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها.

وأوصت الندوة عدة نتائج منها  توفير رؤية مهمة حول قضايا التنمية المختلفة مثل التنمية الحضرية، المياه، الطاقة، مياه الصرف والمناخ وغيره في إطار تطوير المدن الجديدة، وتبادل تجارب التطوير المختلفة في سياق الخريجين، والسياقين المهني والعلمي، وتقديم شبكة طويلة الأجل عن طريق الحوار بين الجنوب والشمال أو الجنوب والجنوب وإنشاء منصة لمبادرات التعاون في السياق الإقليمي.

9cbf0c6a88.jpg

9e0c9578f4.jpg

22a3fd3b86.jpg

أخبار ذات صلة

0 تعليق