ضمن "ولا تهنوا".. انسحاب رتل للقوات الروسية تحت ضربات الفصائل الثورية جنوب شرق إدلب

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انسحب رتلٌ عسكريٌّ للقوات الروسية، صباح اليوم الأحد، من منطقة ريف إدلب الجنوبي الشرقي، تحت ضربات الفصائل الثورية، في إطار معركة "ولا تهنوا" المعلنة.

وقال تنظيم "أنصار التوحيد"، المنضوي تحت غرفة عمليات "الفتح المبين"، في بيان رسمي، إن رتلًا عسكريًّا للقوات الروسية وقوات النظام، شوهد وهو ينسحب من قرية الحيصة جنوب شرق إدلب.

وأضاف البيان، أن الفصائل الثورية تمكنت من قتل مجموعة كاملة لقوات الأسد، خلال محاولة تقدمها الفاشلة، على قرية رسم الورد المحرّرة حديثاً شرق إدلب.

وكانت شبكة "إباء" الإخبارية، أكدت بالأمس، نقلًا عن مصدر خاص، مقتل وإصابة أكثر من 110 عناصر من قوات النظام، خلال الاشتباكات الدائرة في ريف إدلب الشرقي، ضمن معركة "ولا تهنوا"، مضيفةً أن من بين القتلى مرتزقة من الجنسية الروسية.

وأضافت الشبكة، أن حالة تخبط كبيرة حدثت في صفوف قوات النظام على محاور الاشتباك في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، في ظل انهيار متواصل لخطوطهم الدافعية.

في حين، تتعرض القرى المحررة حديثًا في المنطقة لقصف جوي عنيف، تنفذه طائرات الاحتلال الروسي وطائرات النظام الحربية.

يشار إلى أن غرفة عمليات "الفتح المبين"، أعلنت أمس السبت، عن معركة واسعة ضد مواقع قوات النظام جنوب شرق إدلب، تحت مسمى "ولا تهنوا"، تمكن خلالها من السيطرة على قرى إعجاز ورسم الورد وسروج وإسطبلات جنوب شرق إدلب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق