خبير: شبكة الطرق القومية نقلت مصر للمركز الـ28 في التنافسية الدولية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور عماد نبيل استشاري الطرق الدولي، إن القيادة السياسية المصرية، تعي جيدا أهمية مشروعات الطرق القومية، والتي تعد أساس التنمية الاقتصادية، عاملا رئيسيا في جذب الاستثمار المحلي والدولي، والسبب الرئيسي في فتح آفاق عمرانية جديدة، بعيدة عن الوادي الضيق الذي كان يعيش فيه المصريين لسنوات طويلة.

وأضاف "نبيل"، خلال مدخلة هاتفية مع إذاعة "راديو مصر"، أن شبكة الطرق القومية نقلت مصر للمركز الـ28 في التنافسية الدولية، وأصبحت متصلة بالعالم، ويمكنها أن تلعب دور الناقل الدولي بفضل الشبكة، مشيرا إلى أن ما تم إنجازه في المشروع القومي للطرق خلال 5 سنوات الماضية، لم يحدث على مدار الـ40 عاما الماضية.

وتابع "نبيل"، أن القيادة السياسية وضعت العديد من المخططات لإيجاد حلول جذرية للمشكلات المتعلقة بالبنية التحتية، وعمل مشروعات قومية ضخمة لتستوعب عددا كبيرا من اﻷيدي العاملة أو الطاقة البشرية الموجودة في مصر.

وأشار استشاري الطرق الدولي، إلى أن آخر افتتاحات مشروعات الطرق محور 30 يونيو بطول 210 كيلو متر وهو طريق حر متكامل خالي من التقاطعات، ومحور تبادلي موازي لقناة السويس يربط الإسماعيلية ببورسعيد والسويس وصولا للعين السخنة، فضلا عن كونه محورا موازيا للبحر الأحمر يصل لأفريقيا، ويلتقي مع الطريق الساحلي الدولي ويصل من شمال سيناء إلى السلوم رابطا الحدود والموانئ الشمالية والشرقية، وأيضا أنفاق بورسعيد والتي تسع 2000 رحلة في الساعة، وتتبع كافة المعايير الدولية لتحقيق سلامة المواطنين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق