جنبلاط: عملاء سوريا وراء التحريض ضدي

البوابة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علق النائب اللبناني السابق، وليد جنبلاط، على الأنباء المتداولة حول ضلوعه في أزمة المحروقات بلبنان، متهما من أسماهم بـ"عملاء سوريا" في التحريض ضده.

وكتب جنبلاط في تغريدة نشرها في حسابه على "تويتر" أمس السبت: "ها هم عملاء سوريا يتنافسون في التحريض ومن مواقع مختلفة حول مسؤوليتي في أزمة المحروقات"، مؤكدا أنه لا يملك أي محطة بنزين في كل لبنان.

ها هم عملاء سوريا  يتنافسون في التحريض ومن مواقع مختلفة حول مسؤوليتي في أزمة المحروقات وللتوضيح فانني لا املك محطة بنزين في كل لبنان .الغريب ان البعض منهم يستخدم منبرا للثورة اما الاخر ومن موقع الممانعة وصل تحريضه بإتهام الحزب الاشتراكي باغتيال علاء أبو فخر .سنلجأ الى القضاء ...

وبعد تغريدة جنبلاط رد عليه رئيس حزب "التوحيد العربي"، وئام وهاب، في تغريدة عبر "تويتر" قائلا: "وليد بك الله يلعن إلي قال عندك محطة بنزين شو كذاب يا بك هوي قصدو عندك الشركة مش محطة".

وليد بك الله يلعن إلي قال عندك محطة بنزين شو كذاب يا بك هوي قصدو عندك الشركة مش محطة

أخبار ذات صلة

0 تعليق