القوات الروسية تحوّل مدرسة تعليمية إلى مقر لقواتها في شمال الحسكة

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قامت القوات الروسية في سوريا، يوم أمس السبت، بتحويل مدرسة تعليمية إلى مقرٍّ لقواتها، في مدينة عامودا شمال الحسكة شرقي سوريا.

وأفادت مصادر محلية، بأن القوات الروسية اتخذت صباح يوم أمس، من المدرسة الثانوية المهنية في مدينة عامودا، مقرًا جديدًا لها، ورفعت فوقه العلم الروسي.

وأشارت المصادر إلى وجود آليات عسكرية داخل المدرسة، التي تقع على طريق الحسكة في الحي الجنوبي من المدينة، وتعتبر هذه النقطة أول نقطة عسكرية لروسيا في المنطقة، خارج مطار مدينة القامشلي.

يذكر أن "وحدات الحماية" التابعة لميليشيا "قسد"، سبق لها أن استولت على بناء المدرسة، وحوّلتها إلى أكاديمية لتخريج عناصر اﻷمن التابعين لها من الإناث، قبل أن تستولي عليه القوات الروسية مؤخرًا.

وفي سياق متصل، بدأت القوات الروسية بتجهيز نقطة أخرى لها في مدينة الدرباسية (25 كم غرب مدينة عامودا)، مشيرين أنه من المتوقع أن تبدأ التمركز فيها خلال أيام.

وفي 22 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، انتشرت القوات الروسية وقوات الأسد في المناطق الحدودية مع تركيا بموجب اتفاق (سوتشي) بين أنقرة وموسكو، والذي تضمن انسحاب ميليشيا "قسد" لعمق 30 كيلومترًا داخل الأراضي السورية، وتسيير دوريات عسكرية حدودية مشتركة بين القوات الروسية والجيش التركي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق