في ذكراها.. رد فعل سامية جمال بعد أن حرمها رشدي أباظة من الميراث |نوستالجيا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تحل اليوم ذكرى وفاة الفنانة سامية جمال التي رحلت عن دنيانا في مثل هذا اليوم 1 ديسمبر من عام 1994.

كان رشدي أباظة قد صدم سامية جمال بحرمانها من ميراثه، بعد أن أصيب بسرطان المخ ليرحل عن عمر ناهز ال54 عاما، وبعد الرحيل وجدت أسرته وصيته التي كتبها بخط يده وهي أن تقسم ثروته بين ابنته الوحيدة (قسمت) وبين والدته الإيطالية وأشقائه وشقيقاته غير الأشقاء.

بينما ترك رشدي أباظة لزوجته السابقة الفنانة سامية جمال (بوليصة تأمين) إلا أنها تنازلت عنها لصالح حفيده (أدهم ) من ابنته الوحيدة قسمت وقيل إنها غضبت من هذا الموقف خاصة أنها كانت تحبه حبا كبيرا.

وكانت تلك الثروة عبارة عن امتلاكه مزرعة كبيرة علي مساحة 50 فدانا والواقعة ضمن أملاك الأسرة الأباظية في قرية (الربعماية ) إحدى قري محافظة الشرقية والتابعة لمركز منيا القمح كذلك يمتلك نصف مصنع للستائر كان قد أنشأه مع قريبه المرحوم محمد طاهر أباظة الذي توفي قبله بثلاثة سنوات.

ويمتلك رشدي أباظة أيضا نصف محل للبقالة في شارع ماسبيرو بالقرب من مبنى التليفزيون ومجموعة أسلحة نادرة وبنادق صيد وثلاث شقق بالقاهرة وأخرى في هولندا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق