أبو ظبي تطلق مسابقة لصناعة أفضل فنجان قهوة

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تنطلق غدًا الاثنين العروض المباشرة لأول نسخة من بطولة "صانع القهوة العربية" في أبوظبي، وتستمر حتى يوم الأربعاء 11 ديسمبر الجاري، وذلك بتنظيم ورعاية دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي بهدف الاحتفاء بالقهوة العربية ومكانتها في تراث المنطقة.

وتقام فعاليات البطولة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بالتزامن مع معرض سيال الشرق الأوسط.

أبو ظبي تطلق مسابقة
-التنافس على احترافية صناعة القهوة وتقديمها
يتنافس المشاركون في بطولة صانع القهوة العربية، في عدة جوانب تخص صناعة القهوة منها اختبار المهارات في العرض والتقديم، ومعرفتهم بتاريخ وتقاليد تراث القهوة العربية، واختيار حبوب البن.

كما تتضمن المنافسة بين الأفضل فى صناعة فئتي "الشقراء" و"التحميص المتوسط ‏‏‏‏‏‏ الغامق" للحصول على جوائز تبلغ 125 ألف درهم للفائز بالمركز الأول، و40 ألفًا للفائز بالمركز الثاني، والتحدي لتحضير أفضل فنجان قهوة عربية باستخدام حبوب القهوة مسبقة التحميص والطحن.

أبو ظبي تطلق مسابقة
-جوائز قيمة تنتظر محترفي القهوة
تكرّم جائزة أفضل مشروب مبتكر بالقهوة العربية الفائز بتحضير أفضل مشروب قهوة ساخن أو بارد باستخدام مفهوم مبتكر لتحضيرها وتقديمها، مع منحه جائزة بـ20 ألف درهم.

وتضم لجنة الحكام كلًا من: عبدالله المهيري وعبدالله اليماحي وعبدالله بن كليب وفاطمة المغني ومحمد الشرهان وسارة العلي وتيم ستيرك وأسامة العوام وخالد السعدي.

أبو ظبي تطلق مسابقة
ووفق موقع الإمارات اليوم، تقول رئيسة البحوث في إدارة التخطيط والتطوير الثقافي في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، نورة الخميس، إن "إطلاق هذا النوع من البطولات يأتي ضمن الالتزام بالحفاظ على الموروث الثقافي في أبوظبي والترويج له، إذ نسعى من خلال البطولات إلى الاحتفاء بالقهوة جزءًا أساسيًا من الثقافة العربية، ومن الممارسات المتأصلة منذ قرون في تقاليد الضيافة والكرم بالمنطقة".

وأضافت: "سنعمل على توسيع نطاق هذه البطولات عالميًا، في غضون السنوات القليلة المقبلة، سعيًا لاستقطاب أوسع شريحة ممكنة من الجمهور العالمي، إذ تعد القهوة جزءًا أساسيًا من الضيافة العربية، وتعكس التقاليد المرتبطة بها أصالة تراث المنطقة، فقد كانت القهوة ولاتزال جزءًا متأصلًا من الثقافة العربية، وأصبحت على مرّ السنوات رمزًا للكرم وحسن الضيافة، مع اتباع تقاليد وممارسات دقيقة في تحضيرها وتقديمها".

أخبار ذات صلة

0 تعليق