الصين تعارض وتدين مجددا التدخل الأمريكي في شئونها الداخلية

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت الصين مجددا معارضتها وإدانتها الشديدة لما وصفته بمحاولات الولايات المتحدة على نحو متكرر تشويه ومهاجمة النظام السياسي للصين، والتدخل في شئونها الداخلية.

جاء ذلك في محادثة هاتفية أجراها "يانغ جيه تشي" عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومدير مكتب لجنة الشئون الخارجية باللجنة المركزية للحزب مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وقال يانغ -وفقا لوزارة الخارجية الصينية اليوم الأحد- إن الولايات المتحدة سمحت بأن يصبح ما يسمى بـ"مشروع قانون هونج كونج لحقوق الإنسان والديمقراطية للعام 2019" قانونا، وأن يمرر مجلس النواب الأمريكي ما يسمى بـ"مشروع قانون سياسة حقوق الإنسان للويجور للعام 2019"، وإن المسئولين الأمريكيين أصدروا على نحو متكرر بيانات تشوه وتهاجم النظام السياسي للصين وسياساتها الداخلية والخارجية.

وأضاف تشي أن "هذا تدخل سافر في الشؤون الداخلية الصينية وانتهاك جسيم للقانون الدولي، والأعراف الرئيسية التي تحكم العلاقات الدولية، وإرادة الشعب الصيني والشعب الأمريكي وكذلك المجتمع الدولي .. وأن الصين تعارض بشدة وتدين بقوة هذه الأفعال".

وتابع أنه على مدار الـ70 عاما الماضية منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية، تحققت العديد من الإنجازات المهمة التي جذبت انتباه العالم، وأنه تحت قيادة الحزب الشيوعي الصيني، وجد الشعب الصيني مسار تنمية يلائم الظروف الوطنية للصين.. وإن الشعب الصيني لديه ثقة كبيرة في طريقه للتنمية ونظريته ونظامه وثقافته، وسيتبع بثبات مساره الخاص بالتنمية، ولا يمكن لأي قوة إيقاف الشعب الصيني عن التقدم".

وشدد على أن إصرار بلاده على الدفاع عن السيادة الوطنية والأمن ومصالح التنمية ثابت، ولا يمكن أن يتوقع أحد أن تقبل الصين أي شيء من شأنه تقويض مصالحها.

وحث تشي، الجانب الأمريكي على أن "يتوصل إلى تقييم واضح للوضع، وأن يصحح أخطاءه ويتوقف على الفور عن الافتراء على الصين والتدخل في الشؤون الداخلية الصينية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق