كشفت عورة التعليم.. القصة الكاملة لرقصة طلاب كفر الشيخ التي أضاع طلابها هيبة المدرسة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
على جدران أحد المدارس وقف الخطاط كي ينقش جملة تخلدها أذهان الطلاب، فلم يجد أمامه إلا كتابة رسالة شكر وعرفان من طالب لمعلمته يقول فيها: «إلى المعلمة التي أتمنى ألا أقلل من حقها، فإن أطلت في الحديث عنها، فلن أوفيها هذا الحق الكبير علينا.. إلى معلمتي التي ترفع وسام الأخلاق الحسنة، والصفات الحميدة على صدرها، أعبر عن مدى شكري لها»، لكنه يبدو أن تلك الرسالة التي خلدتها جدان المدارس فقدت قيمتها ولم يبق غير الكلمات.

على مرور سنوات كانت شكوى الكثيرون من غياب المعلمين عن المدارس، والعجز في عدد المدرسين الذي يتسبب في عدم تغطية جدول حصص اليوم الدراسي، لكن يبدو أن الحال تبدل وفي الوقت الذي فيه المعلون بكامل طاقتهم، وحضر فيه الطلاب كانت قد غابت عن كثير منهم القيم.

مهرجانات في المدرسة

على مدار اليوم لم تتوقف حالة الغضب بعد تداول مقطع فيديو على صفحات موقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك»، لطلاب بالمرحلة الثانوية في إحدى مدارس محافظة كفر الشيخ، خلال قيامهم بالرقص داخل أحد الفصول على أغاني المهرجانات في ظل وجود معلمة الفصل التي لم تتمكن من السيطرة على الطلاب.

حضر الطلاب وغابت القيم

داخل مدرسة فوة الثانوية المشتركة التابعة لإدارة فوة التعليمية بمحافظة كفر الشيخ، حضر الطلاب، تنظر إليهم في الوهلة الأولى تشعر كأنك في فرح شعبي لكن جميع من فيه من الأطفال، لكن إذا ما دققت النظر اكتشفت أن ما تراه يحدث من رقص وهرج وأغاني مهرجانات شعبية تراه داخل أحد الفصول التعليمة.

المعلمة التي حضرت إلى الفصل، للقيام بواجبها وشرح المنهج التعليمي، وجدت الطلاب لكنها لم تجد منهم أي تربية أو أخلاق، ففي الوقت الذي وقفت تشرح فيه الدرس على السبورة، وجدت الطلاب غير مهتمين، ودخلوا في وصلة رقص وكأنهم في حفل من الحفلات الشعبية، في مشهد يؤكد مدى تدني القيم الذي وصلنا إليه.

بداية الواقعة

قصة طلاب كفر الشيخ بدأت بعدما دخلت المعلمة الفصل، وفي الوقت الذي بدأت تكتب فيه على السبورة وتشرح منهجها الدراسي، كانت في واتدي والطلاب في وادي أخر، ففي الوقت التي قامت فيه بواجبها كمعلمة فصل، كان الطلاب يرقصون خلفها على أغاني المهرجانات، ولم تستطع إسكاتهم أو إجبارهم على التأدب داخل الفصل.

وأمام المشهد العبثي من الطلاب لم يجد أحد التلاميذ أمامهم إلا تصوير ورصد تلك الواقعة، لنشرها وبيان حجم ما تعانيه تلك المدرسة وما وصل إليه حال طلابها، ونشر الفيديو على صفحات مواقع التواصل الإجتماعي، لتبدأ معه حالة من الغضب والاستياء.

موقف التربية والتعليم

مديرية التربية والتعليم في كفر الشيخ لم تجد أمامها إلا إصدار بيان ترفض فيه ما حدث داخل تلك المدرسة لتقرر بعدها تطبيق عقوبة فصل الطلاب الذين اقترفوا هذا العمل لمدة 15 يومًا حسب اللائحة المقررة لمجازاة الطلاب، و مجازاة مدير المدرسة بالخصم 15 يومًا من راتبه، ونقل المُعلمة من مدرستها، إلى مدرسة أخرى قريبة من محل سكنها حفاظًا على مكانتها.

وتوالت ردود الأفعال الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن هذه الواقعة، والتي وصفها البعض بأنها مهزلة، وكتب البعض تعليقات حول هذا الموضوع منها "المفروض التعليم المجاني ده للطالب اللي يستاهلوا فقط سواء غني أو فقير بس يبقى الطالب حابب يتعلم"، والبعض وجه اللوم لأولياء أمورهم قائلين "قلة تربية".

أخبار ذات صلة

0 تعليق