طفل سار ميلا ونصف حاملا شقيقه في حرارة 35 تحت الصفر| تفاصيل صادمة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
خرج طفل صغير عمره 5 أعوام برفقة شقيقه الأصغر وعمره عام ونصف من المنزل في ولاية آلاسكا الأمريكية، وهي حاليا عبارة عن مدينة ثلجية بسبب انخفاض درجة الحرارة.

ووفقا لصحيفة إندبندنت البريطانية فقد خرج الطفل وشقيقه وهما يرتدان ملابس خفيفة بسبب خوفهما بعد انقطاع الكهرباء بالمنزل وكانا حينها بمفردهما في المنزل.

سار الطفلان في الثلوج في ظل انخفاض درجات الحرارة والتي وصلت إلى 35 درجة مئوية تحت الصفر، دون أن يحددا وجهتهما حتى وصلا إلى مدينة أخرى تبعد عنهما مسافة تقدر بحوالي ميل ونصف.

وقالت وزارة السلامة العامة لولاية ألاسكا في بيان، أمس الجمعة، إن انقطاع التيار الكهربائي وغياب أجهزة التدفئة أثر على الطفلين حيث أصيب الطفل الاكبر وتم نقله إلى المستشفى، أما الطفل الأصغر سنا فلم يتم تحديد مدى الأمراض الذي أصيب بها حتى الآن.

قال كين مارش، المتحدث باسم الوزارة، إنه من المتوقع أن يتعافى الأطفال تمامًا، وقال مارش إن الطفلين سارا إلى مسافة طويلة للوصول إلى مدينة مجاورة والذي يبلغ عدد سكانها 166 نسمة، ساروا حوالي 150 ميلًا إلى الشمال من فيربانكس في ألاسكا الداخلية، هذه المسافة اضطر الجنود استئجار طائرة للوصول إليها".

وتابع أنهم استغرقوا حوالي 12 إلى 16 ساعة حتى يصلوا إلى هناك، ولحسن الحظ انهم وصلوا إلى يد أمينة.

فيما قال مسؤولون أنه يتم البحث عن الأم وتدعى جولي بيتر (37 عاما) للتحقيق معها بتهمة تعرض أطفال قصر للخطر، ولكن لم يتم العثور عليها حتى الان حيث كشف التحقيق أنها هجرت الأطفال بالمنزل دون إشراف مسبق عليهم، ولم يتضح ما إذا كانت مرتبطة بهم ام انها هجرتهم منذ فترة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق