"الديكوباج" يخطف أنظار رواد مكتبة الحضارة الإسلامية بالقلعة

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظم قطاع شئون الإنتاج الثقافي، برئاسة المخرج خالد جلال، اليوم الثلاثاء، الورشة الثانية من سلسلة الورش الفنية بمكتبة الحضارة الإسلامية بالقلعة التابعة لمكتبة القاهرة الكبرى، التي أطلقها القطاع في شهر نوفمبر الماضي تحت عنوان "إحياء الثراث"، بإشراف الفنانة التشكيلية أسماء عصام جبر، والفنانة التشكيلية لينا عبدالفتاح بإدارة العلاقات العامة بالقطاع.

بدأت الورشة بشرح مختصر من الفنانة لينا عبد الفتاح بالتعريف بفن "الديكوباج" وهو فن التزيين بالفرنسية (découpage)، وسبب تسميته بهذا الاسم لكونه فنا يعتمد على تقطيع الأوراق ولصق الأجزاء المقطوعة، لتقليد أو إظهار رسم معين على الأسطح المختلفة، مثل الورق أو الخشب أو المعدن أو الزجاج والمنسوجات والمواد القابلة للتشكيل والمواد الصلبة والألياف النباتية وما إلى ذلك.

وأضافت عبدالفتاح، أن "الديكوباج " فن ذو طبيعة تتميز بالإبداع وبتصاميم ذات طبيعة ابتكارية، ويعود أصله للصين في القرن الثاني عشر حيث استخدمت قطع الورق لتزيين الأثاث والنوافذ والصناديق وغيرها، ويعد من مجموعة الحرف اليدوية التي يمكن من خلاله تصنيع مواد زخرفية يدويا، او باستخدام أدوات بسيطة، مشيرة إلى أن جماليات الطبيعة بما فيها من عناصر نباتية وحيوانية أدركها الفنان منذ القدم في مختلف العصور وإستخدمها في التزين، مؤكدة على أهمية الرفق في التعامل مع الطبيعة من نبات وحيوان.

شارك فى الورشة مجموعة من طلاب وطالبات المدارس بمنطقة الخليفة، تتراوح أعمارهم من ١٣ إلى ١٥ سنة، وتهدف الورش فى المقام الأول إلى اكتشاف وتنمية المواهب الفنية والطاقات الإبداعية لهذه الفئة العمرية، وإلقاء الضوء علي الفنون التراثية والتعريف بها وضرورة الحفاظ عليها بإحيائها وتعلمها، وإدراك القيمة التاريخية والفنية والثقافية لها.

وفي ختام الورشة، قام الطلاب بجولة لمشاهدة لوحات معرض "القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية" الذي افتتح يوم الأحد الماضى بالمكتبة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمى للغة العربية، وشرح الفنان الخطاط أحمد الشافعى، للطلاب نوع الخط الذى تضمنته كل لوحة .

بحضور السيد صالح مدير المكتبة، خالد يوسف مشرف العلاقات العامة بالمكتبة، عمر الشيباوى المشرف الثقافي بالمكتبة، وحرص المشاركون في الورشة على تسجيل أسمائهم لحضور واستكمال سلسلة الورش الفنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق