تعرف على منطقة "اللولي" التي عثر بها على تمثال مصغر لأبي الهول بالمنيا

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تبعد منطقة اللولي، التي عثرت بداخلها بعثة حفائر مصرية من "وزارة الآثار" على تمثال مصغر لأبي الهول، عن المنطقة الأثرية الأم بتونا الجبل في غرب مركز ملوي بجنوب محافظة المنيا، بنحو كيلومتر تجاه الشرق، وسبق واكتشفت نفس البعثة أواني فخارية، وبيوتا برجية مقامة من الطين اللبن كان يستخدمها القدماء المصريون في الحراسة وتخزين بعض المواد التموينية والغلال، وعثر فيها على أفران قديمة كانت تستخدم في طهي الطعام وصناعة الخبز.

وعثرت البعثة الأثرية المصرية، على تمثال ملكي صغير الحجم على هيئة أبي الهول، وذلك أثناء أعمال المسح الأثري بمنطقة كوم اللولي بجبانة آثار تونا الجبل في مركز ملوي بمحافظة المنيا.

والتمثال الذي عثرت عليه البعثة برئاسة سيد عبدالمالك عبدالحميد كبير مفتشي آثار ملوى، مصنوع من الحجرى الجيري، يبلغ ارتفاعه بالقاعدة 35 سم وعرضه 55 سم، ذو ملامح وتفاصيل الوجه واضحة وجميلة، ما يعكس مدى مهارة الفنان المصري القديم. 

كما عثرت البعثة على مجموعات من التمائم المصنوعة التي تعلق في الرقبة لإله المرح المعبود "باستت" مصنوعة من الفيانس الأزرق على شكلك قطط وأوستراكات من الفخار وأواني فخارية مختلفة الأشكال والأحجام و قنينة من الألباستر، وقد جرى تسليم ما تم اكتشافه للآثار.

وتستمر أعمال المسح والتنقيب الأثري لمعرفة سبب وجود هذا التمثال في هذه المنطقة الأثرية المليئة بالأسرار، ففي خلال الثلاث أعوام السابقة تم العثور بمنطقة تونا الجبل على وادٍ للمومياوات ومجموعة كبيرة من مقابر وآبار للدفن ضمت العديد من التوابيت الحجرية والخشبية التي عثر بداخلها على مومياوات في حالة جيدة من الحفظ، وما زالت البعثة الألمانية المصرية المشتركة تواصل أعمال الحفائر بمنطقة تونا الجبل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق