حكم سماع الموسيقى.. وماذا يحدث للمخ عند سماعها

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حكم سماع الموسيقى .. الموسيقى صوت والاستماع إلى هذا الصوت من خلال الآلات الموسيقية، اختلف الفقهاء في حكمه.

حكم سماع الموسيقى

قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن بعض الفقهاء قال بأنه لا يجوز سماع الموسيقى ولهم أدلتهم في ذلك، وبعضهم قال بالجواز بشرط ألا يصاحب الاستماع منكر.

رأي دار الإفتاء في سماع الموسيقى

أكدت دار الإفتاء المصرية، أن سماع الموسيقى جائز شرعا لأنه صوت حسنه حسن وقبيحه قبيح، وأن الذي يحرم في سماع الموسيقى هو اجتماعها مع شئ محرم كالنظر إلى العري وشرب المسكرات.

اعتقاد خاطئ

البعض لديه اعتقاد خاطئ أن سماع الموسيقى حرام اعتقادا بأنها تستخدم مع الغناء الفاحش وشرب الخمر ووجود أناس غير أسوياء.

ولابد أن يرتبط الحكم الشرعى بسياق الفتوى والموسيقى ففى كتب فكر الفقه القديم مرتبطة بضياع الوقت وارتكاب الآثام والمعاصى و ضياع الصلاة وتحول الإنسان إلى لا إنسان.

الموسيقى تعالج الأمراض

الموسيقى فى بعض الدول الأوروبية تعالج بعض الأمراض النفسية فضلًا عن أن القرآن الكريم له جرس موسيقى كالتجويد فيه شيء من الموسيقى ولكنها موسيقى طبيعية، وإذا إنتفى عن الموسيقي ضياع الوقت وضياع الصلاة فلا حرج من سماعها.

ماذا يحدث للمخ عند سماع الموسيقى

كشفت دراسة جديدة أن سماع الموسيقى يغير بشكل كبير موجات في نشاط الدماغ المرتبطة بالسمع، وفقا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال كاتب الدراسة الدكتور برنارد روس من مستشفى العلوم الصحية في تورونتو، أن الموسيقى لها آثار مفيدة على المخ، حيث كان هناك فهم محدود حول أن الموسيقى يمكن أن تحدث فرقا.

وأفادت الدراسة أن عند سماع الموسيقى تحدث تغيرات مباشرة في الدماغ، ما يدل على أن سماع الموسيقى يؤدي إلى تغيير قوي في نشاط المخ.

وقام الباحثون في تورونتو بتحليل 32 شخصا من البالغين الأصحاء، والذين يعانون من مشاكل في السمع، بالرغم من أنهم ليس لديهم تاريخ اضطراب في المخ، وتم قياس موجات الدماغ لديهم عند سماع أصوات رنانة، حيث وجدوا أن السمع لديهم تحسن بشكل كبير، حينما عادوا لممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

وبينت الدراسة أن سماع الموسيقى يتطلب تشغيل العديد من أنظمة المخ، مثل أنظمة السمع، والحركة والإدراك، ما يجعلها تقوم بتغيير قوي في نشاط المخ، ما قد يحسن من عملية السمع عند الأشخاص الذين لديهم ضعف في السمع.

ويأمل الباحث في تحليل العلاج بالموسيقى مع بعض الأمراض، مثل: مرض السكتة الدماغية، وضعف السمع، وأيضا الامراض النفسية كالاكتئاب، والقلق.

أخبار ذات صلة

0 تعليق