مصائب وازمات تواجه سكان العالم مع بداية العام الجديد

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

موضوع

قبل ساعات من انتهاء العام الحالي 2019، يعاني الكثير من سكان العالم بتأثيرات التغيرات المناخية التي زادت حدتها في الأونة الأخيرة، ما بين فيضانات وأعاصير في أوروبا، وموجات برد وصقيع في عدد من البلدان العربية.
ويرصد لكم "الوطن" أبرز التأثيرات التي يعاني منها العديد من البلدان في الوقت الراهن وقبل بداية العام الجديد، والتي تمثلت أبرزها في سوريا ولبنان وفلسطين، بالإضافة إلى موجات الحر الشديد التي تسببت في حرائق ضخمة للغابات في أستراليا.
ويعاني سكان ولاية "مالاكوتا الأسترالية" من تحول السماء إلى اللون الأحمر بسبب الحرائق التي تجتاج البلاد منذ نحو 4أسابيع، حيث أبلغ السكان عن جمر حار يسقط من السماء وصوت يصم الآذان، كما أرسلت إدارة الإطفاء في أستراليا بارسال 11 تحذيرا من الحرائق في ولاية فيكتوريا، حيث من المتوقع أن تزداد الأحوال الجوية سوءا خلال الليل، وتهدد الحرائق أيضا جنوب أستراليا وتسمانيا.
هذا وقد وطلبت السلطات من آلاف الأشخاص، المحاصرين على شاطئ القرية الساحلية التابعة لولاية فكتوريا، الدخول إلى المياه مع اقتراب الحريق المدمر الذي أججته درجات الحرارة العالية والرياح العاتية.
ودعى المسؤولين السكان إلى ضرورة الابتعاد عن الطرق بسبب الدخان الكثيف،  والحرائق التي تتحرك بسرعة وفي مسارات غير متوقعة، خاصة أن الأوان قد فات على خروج من المنطقة حاليا.
ويعتقد أن أكثر من 4000 شخص ما زالوا عالقين في مالاكوتا، الموجودة أقصى شرق الولاية، وقد أجبرت هذة الحرائق الآلاف على ترك منازلهم وتعويض بقيمة 200 دولار يوميا لرجال الإطفاء في أستراليا.
 
وتسببت موجة البرد القارس بوفاة عشرات الأشخاص في كل من الهند وبنغلاديش، حسبما أفادت "رويترز"، اليوم الإثنين.
ومن موجات الحر الشديد إلى موجات البرد الشديد، حيث تشهد الهند ثاني أشد موجة برد شديد تجتاح غرب البلاد وشمالها منذ 119 عاما، وهي ظاهرة أدت  إلى انتشار الضباب الكثيف وشلت سير الحياة في العاصمة نيودلهي وعدة مناطق من الهند.
وتسببت موجة البرد إلى وفاة 6 أشخاص عندما انزلقت سيارتهم عن طريق لتهوى في قناة مائية، وقالت الشرطة إن الحادث سببه الضباب الكثيف.
أعلنت وسائل الإعلام الهندية، أن الحالة الجوية تسببت في تغير مسار 16 رحلة جوية وإلغاء 4 وتأجيل نحو 500 رحلة في مطار العاصمة الهندية دلهي.
وأعلنت"شركة إنديجو"، أحد كبرى شركات الطيران الهندية من حيث القيمة السوقية، على تويتر "تأثرت رحلاتنا جراء الضباب الكثيف وضعف الرؤية في المنطقة الشمالية".
كما عملت الحكومة الهندية، على نقل عددا كبيرا من المشردين إلى ملاجئ مؤقتة، وبلغت درجة الحرارة الصغرى في المدينة، 2.8 درجة مئوية، والتي تمثل أقل درجة منذ 2013.
هذا بالاضافة إلى تكاثر السحب المنخفضة فوق الأجزاء الغربية والشمالية من البلاد،  والرياح الباردة التي تهب من منطقتي جامو وكشمير في جبال الهيمالايا وهيماتشال براديش وأوتار كاند، فضلا عن تساقط الثلوج في المناطق الجبلية حول دلهي جميعها عوامل أدت إلى انخفاض حاد في درجات الحرارة.
كما تسببت هذة الموجة في وفاة نحو 50 شخصا في شمال "بنجلاديش"، حيث ذكر مكتب الأرصاد الجوية أن أدنى درجة حرارة في بنجلاديش لهذا العام سجلت يوم الأحد، وبلغت 4.5 درجة مئوية في بلدة تيتوليا الحدودية في شمال البلاد.
وفي لبنان تسيطر موجة من البرد القارس على منطقة حاصبيا، انخفضت معها درجة الحرارة إلى الصفر، وجاءت مصحوبة برياح شديدة السرعة تسببت بإقتلاع العديد من اللافتات واللوحات الإعلانية على جانبي الطرق.
كما تسببت شدة الرياح بتدمير بعض الخيم البلاستيكية في حوض الحاصباني وسهول الماري وسردة، وألحقت خسائر مادية في بساتين الحمضيات، ودفع الطقس العاصف المواطنين إلى ملازمة منازلهم، إلا في الحالات الطارئة واتخاذ الاحتياطات اللازمة لمواجهة تداعيات العاصفة المتوقع أن تشتد حدتها خلال الساعات المقبلة.
 كما حصلت فيضانات على ضفاف الحاصباني الذي ارتفع منسوب مياهه إلى أعلى معدلاته هذا العام.
وفي فلسطين، توقعت دائرة الأرصاد الجوية أن يكون الجو، خلال الأيام القادمة، غائما وشديد البرودة، حيث يطرأ انخفاض على درجات الحرارة، مع وجود فرص لسقوط الأمطار مصحوبة بعواصف رعدية وتساقط  الثلج أحيانا.
هذا الخبر منقول من : الوطن
 


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق