وزير الأوقاف: الانتهاء من المقترح التنفيذي لمؤتمر الشأن العام

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أنه جرى الانتهاء من المقترح التنفيذي، لمؤتمر الشأن العام، الذي وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بعقده، موضحا أنه لن يكون في الشأن الديني فقط، ولكن في الشأن العام.

وأضاف وزير الأوقاف، خلال صالون الاهرام الأول عن الشأن العام والخطاب الديني، أن أهم محاور المؤتمر هي الشأن العام، والشأن العام السياسي، والشأن العام الاقتصادي، والشأن العام الديني، والشأن العام الاجتماعي، والحماية الاجتماعية، مشيراً إلى أن كل محور يضم تفاصيل دقيقة.

وأشار "جمعة"، إلى أن اللقاء المقبل للصالون، سيكون عن الذكاء الاصطناعي، موضحا أنه جرى البدء بالشأن العام، لأنه لابد أن يكون رشيدا، فيقود لبناء دولة قوية، وتتمتع بالأمن والأمان والتعمير، أو أن يكون وسيلة لعوامل كثيرة، ما لا نحب من تدمير وتفجير وبطالة وكسل وركود دافع للتخلف.

وأكد وزير الأوقاف، أن أهم القضايا التي جرى تحديدها أولا، مفهوم العلم النافع، موضحا أن ثواب تعلم الأمور الدنيوية لا يقل أهمية عن العلوم الدينية، مشيرا إلى أن أهل الذكر في القرآن، مقصود بها أهل الاختصاص، نسأل في الطب أهل الطب، ونسأل في الهندسة أهل الهندسة، والإسلام دعا للعلم العام، الذي ينفع الناس في دينهم ودنياهم، وسنعطي هيئة الكتاب خلال أيام، كتاب بناؤن وهدمون.

والقضية الثانية، بحسب "جمعة"، هي مفاهيم يجب أن تصحح مثل قضية الجزية كانت من ضمن المحرمات خوفا من الفتنة، أما القضية الثالثة، هي قضية الاسلام دين دولة أم لا دين في السياسة، ولا سياسة في الدين، مشيرًا إلى أنه جرى عمل كتابين، الأول فقه الدولة وفقه الجماعة، والمبحث الأول فيه، إدارة الرسول صلى الله عليه وسلم للدولة.

حضر الصالون، الدكتور محمد العصار وزير الانتاج الحربي، وكرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، وعبدالمحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وعلاء ثابت، رئيس تحرير الأهرم وعدد من الإعلاميين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق