"زي أبويا من سنين"..مصري يروي لـ"الوطن" كواليس 5 سنوات لعلاج يوسف ناصر

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في مساء الثالث والعشرين من ديسمبر تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، منشورا عن كويتي يزور أحد أقاربه في مستشفى الفراونية، فيرى مريضًا مسنًا يرقد في غرفة الملاحظة، ليسأل الممرضة عنه، ويكون ردها "مصري يقترب من الستين ويدعى سيف النصر حسن محمد يقبع في المستشفى منذ خمس سنوات، ولم يقم أحد بزيارته، ولا يعرف أقاربه، ولا يتحدث وأعمى"، ليناشد فيما بعد أي شخص من أسرة الرجل الستيني أو من يعرفه لزيارته.

"طارق كمال"، مصري يعمل في كافيتريا مستشفى الفراونية بالكويت، يزور "عم سيف" منذ فترة، حيث ذهب إلى القسم الخاص بالملاحظة ليجده منذ عام 2015، وحاول جمع بيانات عنه من الاستعلامات.

"وجدت هذا الرجل ضريرا يتحسس الفراش، يرفض الحديث، والطبيب المعالج له أبلغني أنه يرفض الحديث ومن طريقته في نطق بعض الكلمات علموا أنه مصري الجنسية، وفي أول زيارة له صعب علينا، واعتبرته زي أبويا"، حسب حديث طارق كمال، لـ"الوطن".

ويضيف كمال: "الشرطة الكويتية أحضرته إلى المستشفى منذ 5 سنوات ولم يجدوا له أي بصمات داخل الكويت أو أي معلومات عنه، وإدارة المستشفى ترفض إخلاء السرير الذي يرقد عليه ويتلقى علاجه، ونحاول مساعدته أنا واثنان مصريان يعملون في المستشفى معي، ونسعى الآن للتوصل إلى أي شخص يعرفه، ونطمئن عليه يوميا". 

وقالت الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، إن السفارة المصرية فى الكويت تسأل عن هذا الرجل المسن والذى يدعى يوسف ناصر، وهذا الرجل يعاني من أمراض كثيرة، ومنها مرض الشيخوخة، وبالفعل لم يتم الاستدلال على شخصيته.

وأوضحت أنها تواصلت اليوم بالتواصل مع محافظ المنطقة التي تتواجد بها المستشفى بالكويت وهناك تواصل مستمر من السفارة المصرية بالكويت مع محافظ منطقة السلمانية بالكويت للاطمئنان على هذا الرجل المسن. 

أخبار ذات صلة

0 تعليق