بـ 27 طعنة .. بعد 12 سنه زواج عامل يُمزق جسد زوجته .. تفاصيل مروعه للجريمه البشعه

أخبار 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

موضوع

حياة زوجية استمرت قرابة 12 عاما، بين أسماء ومحمود، لم تتخيل الزوجة يوما ما أن تموت بهذه الطريقة الوحشية على يد زوجها ، الذي احتملته طوال هذه الأعوام.
كانت الفتاة الشابة تعيش مع أهلها في السويس، قبل أن تتزوج هنا في قرية الخطارة بمركز نقادة جنوبي قنا ، تاركة أهلها لتبني أسرة جديدة نجحت في الحفاظ عليها طوال 12 عاما ، أنجبت 4 من الأبناء.
كانت الحياة بين الزوجين، مليئة بالمشاكل والمشادات. خاصة بعد أن أدمن الزوج تعاطي المخدرات،  بدأت المشاكل تزداد يوما بعد يوم، ينهال الزوج على زوجته بالضرب المبرح، أمام أبنائها ، خاصة بعد مجالسته لرفقاء السوء وإهمال عمله ، حتى ضاقت بينهما الحياة التي ربما أصبحت مستحيلة.
هنا في منزل الزوجية، كان مسرح الجريمة شاهدا على الجريمة التي هزت أنحاء القرية، شد وجذب وأطفال يصرخون بصوت مرتفع، حتى سمع صوتهم الجيران، الذين هرولوا مسرعين، ووجدوا جارتهم غارقة في دمائها.
أبلغ الأهالي الشرطة، التي قدمت إلى المنزل، تحت إشراف اللواء شريف عبدالحميد ، مدير أمن قنا ، وبمعاينة الجثة تبين أن بها قرابة 27 طعنة في أماكن متفرقة بالجسم.
وكشفت تحريات المباحث ، برئاسة اللواء محمد ضبش، مدير المباحث الجنائية ، أن مرتكب الواقعة، زوج المجني عليها، الذي اعتاد الحصول علي أموالا منها لشراء المخدرات، وفي يوم ارتكاب الجريمة، رفضت الزوجة ذلك، فأصبح في حالة هياج دفعته لطعنها بخنجر وسكين ومزق جثتها.
تم ضبط المتهم ، الذي اعترف أن الدافع من ارتكاب جريمته، هو شكوكه في سوء سلوك زوجته، خاصة بعد أن سمع من أهالي القرية أنها سيئة السمعة، في الوقت الذي نفت فيه التحريات ذلك.
هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم


تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق