رامي رضوان: الصور المفبركة تؤكد انتهاء الجماعة الإرهابية

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال الإعلامي رامي رضوان، إن احتفالية تكريم أسر الشهداء أصبحت سُنة تحرص عليها الدولة خلال عيد الشرطة من كل عام، لافتًا إلى أن هذا التكريم يؤكد أن الدولة لا تنسى أبنائها الذين ضحوا من أجلها.

وأضاف "رضوان"، خلال تقديم برنامج "مساء dmc"، والمذاع عبر فضائية "dmc"، مساء اليوم الجمعة: "بعض الشباب يسمعون أن يوم 25 يناير هو عيد الشرطة الـ 68، وكثير منهم لا يعرفون لماذا هو العيد الـ 68 للشرطة"، موضحًا أن الاحتفال بذلك اليوم يأتى تخليدًا لذكرى شهداء موقعة الإسماعيلية عام 1952، والاحتفال بالقصص البطولية للشرطة المصرية.

وتابع: "الجدل المثار حول أن 25 يناير عيد للشرطة أم أنه احتفال بثورة 25 يناير، قل كثيرًا عن الأعوام السابقة".

وأكمل: "كل واحد حر سواء هيحتفل بيه لعيد الشرطة أو لثورة 25 يناير أو كليهما"، معلقًا: "25 يناير يوم إجازة تتهنوا بيه سواء لعيد الشرطة أو لذكرى ثورة يناير، وذلك لإنهاء حالة الجدل بين الشباب على مواقع السوشيال ميديا والتي تسعى الجماعة الإرهابية من خلال لجانها الالكترونية،لإشعال الفتنة بين الشعب المصري في ذكرى 25 يناير".

وأوضح رضوان أن أعضاء الجماعة الإرهابية ينشرون الصور المفبركة الخاصة بذكرى 25 يناير، مؤكدًا أن "تلك الفبركة تؤكد على انتهاء الجماعة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق