تعاملات الأجانب ترفع سوقي دبي وأبوظبي في يناير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ارتفع مؤشر سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات يناير الماضي بنسبة 1.5% و2.6% على التوالي، وسط نشاط في التداولات شهده السوقان منذ منتصف الشهر، وبلغ ذروته بنهاية الأسبوع الماضي، وسط أداء إيجابي لتعاملات الأجانب الذين حققوا صافي شراء خلال تعاملات آخر أسبوع في الشهر.

جاء ذلك مع بدء الإعلان عن نتائج أعمال الشركات، إذ حققت نحو 15 شركة مدرجة في السوقين نمواً قدره 15.2% خلال 2018 مقارنة بعام 2017، فيما ارتفعت أرباح بعض تلك الشركات فوق مستوى التوقعات.

إلى ذلك، قال محللان ماليان إن أسواق المال المحلية في طور التعافي بعد التراجعات التي شهدتها خلال العام الماضي، متوقعين أن يشهد السوقان ارتفاعاً كبيراً بعد إعلان شركات الاتصالات والعقارات أرباحهما وتوقعاتهما لعام 2019، وأيضاً مع بدء موسم توزيعات الأرباح خلال فبراير ومارس المقبلين.

أداء السوق

وحقق مؤشر سوق دبي المالي ارتفاعاً بنسبة 1.5% خلال تعاملات الشهر الماضي ليغلق عند 2567.59 نقطة، فيما حقق ارتفاعاً قدره 2.12% خلال تعاملات آخر أسبوع في الشهر.

كما ارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 2.6% بنهاية يناير، ليغلق عند 5044.85 نقطة، فيما بلغت مكاسب الأسبوع الأخير وحده نحو 0.5%.

الأجانب

وبالنسبة لسوق دبي، حقق الأجانب خلال يناير (باستثناء العرب ودول مجلس التعاون الخليجي) صافي شراء بقيمة 139.382 مليون درهم، فيما حقق المواطنون صافي بيع بلغ 54 مليون درهم.

أما في أبوظبي، فحقق الأجانب صافي شراء بلغت قيمته 417.039 مليون درهم، فيما اتجه المواطنون نحو البيع بصاف بلغ 453.18 مليون درهم.

وحقق العرب والخليجيون صافي شراء بنسبة ضئيلة خلال تعاملات الشهر الماضي في كلا السوقين.

نتائج مجمعة

وكانت 15 شركة في سوقي دبي وأبوظبي أعلنت نتائج أعمالها لعام 2018، إذ ارتفعت الأرباح المجمعة لتلك الشركات من 22.814 مليار درهم في عام 2017، إلى 26.278 مليار درهم خلال العام الماضي، بنسبة نمو بلغت 15.2%.

وفي دبي، أعلنت تسع شركات نتائج أعمالها للعام الجاري، حيث حققت جميع الشركات نمواً في أرباحها بنسب راوحت بين 0.38% الذي حققه بنك المشرق و32% الذي حققه مصرف الإمارات الإسلامي.

وبلغت الأرباح المجمعة للشركات التسع نحو 19.841 مليار درهم، مقارنة بـ17.086 مليار درهم في عام 2017، بنسبة نمو بلغت 16.12%.

وفي أبوظبي، أعلنت ست شركات نتائج أعمالها، والتي حققت جميعها نمواً في الأرباح، باستثناء شركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، التي تراجعت أرباحها بنسبة 5%، فيما كان أكبر معدل نمو لشركة أبوظبي الوطنية للتكافل بنسبة 19%، في حين نمت أرباح بنك أبوظبي التجاري وبنك رأس الخيمة الوطني بنسبة نمو 13% لكل منهما.

وتعافت شركة عمان والإمارات من الخسائر التي منيت بها خلال عام 2017، والبالغة مليوناً و750 ألف درهم، لتحقق أرباحاً خلال العام الماضي بلغت 130 ألف درهم.

وبلغت الأرباح المجمعة للشركات الست في أبوظبي نحو 6.437 مليارات درهم، مرتفعة من 5.727 مليارات درهم في 2017، بنسبة نمو بلغت 12.39%.

طور التعافي

إلى ذلك، قال المدير العام لشركة «غلوبال للأسهم والسندات»، وائل محيسن، إن السوق الآن أصبحت في طور التعافي من الهبوط الذي شهدته خلال العام الماضي، وبداية يناير 2018، مرجعاً ذلك إلى نتائج الأعمال الجيدة للشركات التي أعلنت عن أرباحها، والتوقعات الخاصة بتوزيعات الأرباح الجيدة أيضاً.

وأشار محيسن إلى أن المحافظ الاستثمارية في السوق تعدل استثماراتها حالياً، لكي تستفيد وتجني أرباحاً من التوزيعات في السوق، مؤكداً أن العائد على الاستثمار في أسهم سوقي دبي وأبوظبي، ارتفع مقارنة بالعام الماضي، خصوصاً في ظل تراجع أسعار الأسهم.

وذكر أن معدلات السيولة لاتزال ضعيفة، لكنه أكد أنها تتحسن.

أداء قوي

من جهته، قال الرئيس التنفيذي للاستراتيجيات والعملاء في «شركة الظبي كابيتال»، محمد علي ياسين، إن السوق بدأ يتحسن منذ منتصف الشهر الماضي، بعد أن شهد تراجعاً مع بداية يناير، بسبب عدد من العوامل الخارجية والمتعلقة بتخوفات من معدلات نمو الاقتصاد العالمي، والحرب التجارية بين الصين وأميركا، فضلاً عن المخاوف من استمرار رفع الفيدرالي الأميركي لأسعار الفائدة.

وأضاف أن تلاشي تلك المخاوف، كان داعماً لأداء السوق المحلية، بجانب بدء موسم إعلان الأرباح التي شهدت نمواً في أرباح البنوك، كان معظمها أكثر من التوقعات.

وتوقع ياسين أن تعطي توزيعات الأرباح قوة دفع إيجابية للسوقين.

ولفت إلى أن سوق الأسهم تنتظر حالياً الإعلان عن نتائج أعمال قطاعي العقارات والاتصالات وتوقعات تلك الشركات لأدائهم خلال عام 2019، وهذا سيُشكّل أداء السوق خلال العام الجاري.


- أرباح 15 شركة

مدرجة ترتفع 15.2%

خلال 2018.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

أخبار ذات صلة

0 تعليق