الصبان : خطوة إصلاحية لدعم القطاع

صحيفة اليوم السعودية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

٢٣:٠٦ السبت ٣١ / ٠٨ / ٢٠١٩

قال د. محمد الصبان، إن فصل وزارة الطاقة عن الصناعة أتى في وقت مهم، إذ تزايد دور وزارة الطاقة محليا وعالميا؛ لأنها تعنى بشؤون شركة أرامكو والشركات المشتركة معها في مختلف المصافي والمشروعات البتروكيماوية، وبالرغم من أن شركة أرامكو تعتبر جهازا مستقلا إلا أنها تخضع لإشراف الدولة التي تمتلكها. وأضاف إن وزارة الطاقة كانت عليها أعباء كبيرة على المستوى العالمي؛ لأن المملكة تمثل القائد الفعلي لسوق النفط العالمي، وهي التي تحاول أن تحقق استقرار سوق النفط عن طريق «أوبك» وتحاول أن تساعد جميع الأطراف للاتفاق بشأن زيادة أو تخفيض الإنتاج كلما لزم الأمر، ولذلك فإن الفصل بين الوزارتين خطوة إصلاحية أساسية تعكس مدى أهمية وزارة الطاقة وحجم الأعباء الموكلة إليها، وفي نفس الوقت هناك حاجة للتركيز على قطاع الصناعة والثروة المعدنية؛ لأنه مهم خاصة وأنهما قطاعان أساسيان في تنويع الاقتصاد المحلي، ولذلك تتزايد هذه الأعباء في الوزارة الجديدة بشكل قد لا يسمح باستمرار اندماجها مع الطاقة، فنحن بصدد زيادة إنتاجية للوزارتين في الفترة المقبلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق