"الضرائب" تدرس التجارب الدولية لفرض رسوم على التجارة الإلكترونية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال عبدالعظيم حسين رئيس مصلحة الضرائب، إنه يتم الآن دراسة التجارب الناجحة للدول الأخرى للتعرف على أفضل التطبيقات الضريبية المرتبطة بالخدمات المقدمة عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية وآليات تنفيذها في مصر، للاستفادة من الخبرة الدولية في مجال التطبيقات الضريبية على مواقع التواصل الاجتماعي للإعلانات والخدمات المقدمة عبر الانترنت.

وأضاف "حسين"، خلال لقاء نظمته مفوضية الاتحاد الأوروبي بمصر، أن مصلحة الضرائب تسهم بنسبة 76% من إيرادات الموازنة العامة للدولة، لافتا إلى أن المصلحة تشهد طفرة نحو التطور من خلال التحول من النظام الورقي إلى النظام الإلكتروني.

وأكد أن هناك خطة للتطوير تم وضعها لتنفيذها برعاية وزارة المالية، ستؤدي إلى حدوث "ثورة حقيقية" وتغيير تشريعي وإداري هائل سيقفز بالمنظومة الضريبية في مصر "قفزة هائلة".

وأوضح أن خطة تطوير مصلحة الضرائب تشمل 5 محاور رئيسية، وتمثل المحور الأول في تطوير الإجراءات الضريبية، مبينا أنه جرى التعاقد مع شركة عالمية لتقديم الخبرات الاستشارية وتم إعادة هندسة إجراءات العمل في مصلحة الضرائب، بينما المحور الثاني تمثل في التكنولوجياً والميكنة الشاملة وشمل هذا المحور العديد من المشروعات منها مشروع ميكنة العمليات الضريبية حيث تعاقدت المصلحة أيضا مع عالمية لتنفيذ ميكنة هذه العمليات.

وحول مشروع الفاتورة الإلكترونية والذي يهدف حصر تعاملات المجتمع الضريبي بشكل لحظي وفوري، أوضح أن مصلحة الضرائب تلقت العديد من العروض وتمت دراستها واختيار شركة متخصصة في هذا المجال ويجرى انتظار العرض الفني.

أخبار ذات صلة

0 تعليق