بنك "بيبلوس" يكشف للعربية كواليس أزمة "سحب الدولار"

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقوبات أميركا تلاحق التعاملات المصرفية للكيانات الداعمة لميليشيا حزب اللهآخر تحديث: الاثنين 1 صفر 1441 هـ - 30 سبتمبر 2019 KSA 17:38 - GMT 14:38
تارخ النشر: الاثنين 1 صفر 1441 هـ - 30 سبتمبر 2019 KSA 17:01 - GMT 14:01

المصدر: العربية.نت

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

قال نسيب غبريل كبير الاقتصاديين ورئيس مديرية البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس اللبنانية، إن "هناك استغلالاً عبر سحب الدولار الأميركي من حسابات الليرة اللبنانية".

وأرجع غبريل في مقابلة مع "العربية" وضع سقف أعلى للسحب من الحسابات بالدولار عبر الصراف الآلي، من بنك بيبلوس ومختلف البنوك اللبنانية، إلى "وجود أشخاص يقومون بطلب سحوبات بالدولار الأميركي من حساباتهم المودعة بالليرة اللبنانية، وهذا يضر بالسوق".

وكان المصرف واجه انتقادات بسبب وضعه حداً أعلى للسحب بالدولار.

لكن غبريل أكد للعربية أن "جميع المصارف في لبنان تسمح للشخص أن يسحب الدولار من حسابات الدولار، وعدم استغلال الوضع الحالي" مؤكداً أن "جميع عمليات الإيداع والسحب الأخرى تجري بشكل طبيعي، ولكل مودع حق التصرف في ودائعه عند الاستحقاق متى ما يشاء".

وتعيش مصارف لبنان "أزمة شح بالدولار" بعد أن أجبرت العقوبات الأميركية الكيانات والبنوك التابعة لحزب الله للخضوع إلى إجراءات رقابية، أفضت إلى تصفية "جمال ترست بنك" على خلفية تهم دعم المنظمات الإرهابية، وتسهيل أنشطة مسلحي ميليشيا حزب الله.

من جهته أكد حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، أن مصرف لبنان يؤمن حاجات القطاعين العام والخاص بالعملات الأجنبية، وسيستمر بذلك وفقاً للأسعار الثابتة التي يعلن عنها من دون تغيير.

وأعلن حاكم مصرف لبنان من بعبدا بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشيل عون أن مصرف لبنان سيصدر غداً الثلاثاء تعميماً ينظم تأمين الدولار للمصارف بالسعر الرسمي المعلن عنه من مصرف لبنان، ويخفف الضغط على طلب الدولار الأميركي لدى شركات الصرافة بهدف تأمين استيراد البنزين والأدوية والطحين ضمن آلية سيتم شرحها في التعميم، مع التشديد على أن علاقة المصرف المركزي هي مع المصارف فقط، ولا يتعاطى مع المستوردين مباشرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق