الميزان التجارى البترولي يحقق فائضًا لأول مرة منذ 6 سنوات

المصدر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حقق الميزان التجارى البترولي فائضًا لأول مرة منذ العام المالي 2012-2013، بلغ نحو 8.1 مليون دولار بنهاية العام المالي 2018-2019، مقابل عجز بقيمة 3.7 مليار دولار خلال العام المالي السابق عليه، وذلك نتيجة أساسية للقفزة التى شهدتها الاستثمارات فى قطاع البترول والغاز.

وأضاف البنك المركزي في تقرير تطورات ميزان المدفوعات ، أن الفائض في الميزان البترولي تحقق أيضا نتيجة ارتفاع حصيلة الصادرات البترولية بنحو 31.7% لتسجل 11.6 مليار دولار في العام المالي 2018-2019 مقابل 8.8 مليار دولار في العام المالي 2017-2018 ، وذلك نتيجة ارتفاع الصادرات من الغاز الطبيعي والمنتجات البترولية، والأسعار العالمية للبترول.

وانخفضت المدفوعات عن الواردات البترولية بمعدل 7.5% لتسجل نحو 11.5 مليار دولار العام المالي الماضي، مقابل 12.5 مليار دولار العام المالي السابق عليه ، وقد أرجع المركزي ذلك الهبوط إلى توقف استيراد الغاز الطبيعي، اعتبارًا من الربع الثاني من العام المالي الماضي، وتراجع الكميات المستوردة من كل من المنتجات البترولية والبترول الخام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق