السيسي يستقبل وفداً رفيع المستوى من المستثمرين الكوريين الجنوبيين

المصدر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء 9 أكتوبر ، وفداً رفيع المستوى من المستثمرين الكوريين الجنوبيين، برئاسة بارك يونج مان، رئيس غرفة التجارة والصناعات الكورية، وبمشاركة سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، وكذلك بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس رحب بالوفد الاستثماري الكوري، مشيداً بانعقاد منتدى الاستثمار المصري الكوري بالقاهرة بهدف توسيع نشاط الشركات الكورية في السوق المصري، ومؤكداً المكانة الكبيرة التي تحظى بها الصناعات الكورية المختلفة في مصر بالنظر إلى كفاءتها وجودتها، مع الإعراب عن التقدير لما تبذله الحكومة الكورية من دعم لتطوير العلاقات المصرية الكورية في مختلف المجالات الاستثمارية من خلال مشاركتها في برامج التنمية الاقتصادية للعديد من القطاعات الحيوية بالبلاد.

وأعرب السيد الرئيس عن تطلع مصر للعمل المشترك مع الجانب الكوري لنقل العلاقات التجارية والاقتصادية لآفاق جديدة، وذلك استغلالاً للفرص الاستثمارية الواعدة المتاحة بالسوق المصري في مختلف القطاعات، لا سيما بجذب المزيد من الاستثمارات الجديدة أو التوسع في الاستثمارات الكورية القائمة بالفعل كونها أحد أهم مصادر الاستثمارات الأجنبية المباشرة والخبرة التكنولوجية المتقدمة في عدد من القطاعات الاقتصادية المصرية، خاصةً قطاعات السيارات والحديد والصلب والإلكترونيات والصحة والبتروكيماويات وإدارة المخلفات الصلبة.

وأكد في هذا الصدد حرص الدولة على التفاعل المباشر مع المستثمرين الكوريين لإلقاء الضوء على تطورات المشهد الاقتصادي في مصر، واستعراض المقومات المتنوعة التي باتت تتمتع بها مصر حالياً، والتي ضاعفت من قدرتها على جذب الاستثمارات الأجنبية، بما في ذلك وفرة الأيدي العاملة المدربة، والسوق المصري الضخم، وكذلك اتفاقات التجارة الحرة التي تربط مصر بالأسواق في أفريقيا والمنطقة العربية والاتحاد الأوروبي.

يأتى ذلك بالإضافة إلى التسهيلات والإجراءات الإصلاحية والتنموية التي تتبناها الحكومة لتشجيع ومساندة الاستثمارات الجادة وتذليل جميع العقبات أمام القطاع الخاص، بالإضافة إلى ما تضطلع به الدولة على صعيد تطوير البنية الأساسية، إلى جانب تحديث الأطر التشريعية والنظم القانونية ذات الصلة.

وأوضح المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد حواراً مفتوحاً بين الرئيس ومجموعة المستثمرين الكوريين حول الآفاق المستقبلية للوضع الاقتصادي في مصر وما تقوم به الحكومة من إجراءات لتنفيذ الإصلاح الاقتصادي الشامل.

وأشاد الوفد الاستثماري الكوري بالخطط التنموية الطموحة للدولة، وكذلك الإرادة السياسية لتبوء مصر مكانتها الإقليمية بوتيرة متسارعة، والتي ساهمت بشكل ملحوظ في تنامي الصورة الذهنية الإيجابية عن مصر لدى مجتمع الأعمال الأجنبي العامل فيها، مؤكدين تقديرهم للقاء السيد الرئيس وإشراف سيادته المباشر على تهيئة مناخ الاستثمار في مصر.

وثمن وفد المستثمرين الكوريين الدور المحوري لمصر في أفريقيا والذي يؤهلها لقيادة عملية التنمية بالقارة، مؤكدين في هذا الإطار سعي مجتمع رجال الأعمال في كوريا الجنوبية لتعميق أواصر التعاون مع مصر في هذا الصدد، خاصةً في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي ودخول اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز النفاذ، بحيث تكون مصر بوابة عبور التجارة والاستثمارات الكورية إلى أفريقيا.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أوضح أن ما شهدته مصر حتى الآن على الصعيد الاقتصادي والتنموي وانعكاس ذلك على تحسن الصورة الذهنية تجاه مصر تحقق بدعم الشعب المصري ووعيه وتفهمه لضرورة تحمل أعباء خطوات الإصلاح الاقتصادي الجريئة، مؤكداً أن مصر عازمة على استمرار قوة الدفع للتحرك بشكل متوازن ومدروس في سبيل تحقيق مستهدفات الإصلاح الاقتصادي الشامل كمسار وطني حتمي لبناء الدولة، وبلوغ غاية مصر في تغيير واقعها إلى الأفضل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق