أردان يلتقي ممثلي القائمة المشتركة لبحث قضايا العنف

دنيا الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رام الله - دنيا الوطن
أكدت صحيفة (يديعوت أحرونوت)، أنه يتواصل، اليوم الخميس، الاحتجاج على موجة العنف، التي أودت بحياة 73 مواطنا عربيا منذ بداية العام.

وستنطلق اليوم، قافلة من السيارات من قرية مجد الكروم في الشمال، عبر الطريق السريع 6 لتلتحم مع القوافل التي ستصل من مناطق أخرى، في طريقها إلى المكاتب الحكومية في القدس. ومن المخطط بعد المظاهرة عقد اجتماع بين وزير الأمن الداخلي غلعاد أردان وممثلي القائمة المشتركة.

وقال عضو الكنيست احمد الطيبي: "سيتم عقد الاجتماع مع الوزير أردان والشرطة الإسرائيلية بعد مسيرة السيارات على الطريق السريع 6. أشرنا في القائمة المشتركة أن تصريحات أردان، مساء أمس، كانت بمثابة توضيح مهم، عندما قال إنه لا يعني أن كل الجمهور العربي يمارس العنف، وإنما قسم صغير فقط، بينما الغالبية الساحقة من الجمهور تحافظ على القانون والنظام".

وأكد أعضاء القائمة المشتركة أنه "هذه المرة يجب أن تكون الحلول فورية، ويجب القضاء على ظاهرة القتل والعنف. إذا لم يقبلوا مطالبنا – ستكون المعركة شرسة وسنواصل إغلاق الطرق".

 وقال متظاهرون سيشاركون في الاحتجاج والقافلة: "سفرنا على الطريق 6 سيعطل حركة المرور. هذا جزء من المعركة حتى يعرف الجميع عن استهتار الشرطة والحكومة في القضاء على جرائم القتل". وأضافوا أنهم لن يتجاوزوا الأمر بصمت - "حتى لو تم اعتقالنا. فإنهم إذا سكتوا سيقتلهم المجرمون أيضًا".

وجاءت تحذيرات وتهديدات إضافية من عدة متظاهرين من المتوقع أن يشاركوا في قافلة الاحتجاج. "اليوم ستتعلم الحكومة والشرطة درسًا، لن نتردد في إغلاق الطريق والطرق الأخرى. الشرطة مشلولة تمامًا وتتظاهر فقط أنها تكافح للوصول إلى المجرمين، لكن النتيجة هي عكس ذلك".

أخبار ذات صلة

0 تعليق