وفد "الصناعات" يختتم جولته في برلين.. ومصادر: مصر ضمن أكبر المستفيدين من الحرب التجارية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اختتم وفد اتحاد الصناعات المصرية، اليوم، لقاءاته ضمن زيارة العمل التى بدأت الاثنين الماضى إلى العاصمة الألمانية برلين، والتقى الوفد ممثلى الجمعية الألمانية للصناعات الإلكترونية والكهربائية، وشركة «SAP» المتخصصة فى برامج «السوفت وير» والتحول الرقمى.

"الشريف": توجيه الدعوة لاستضافة تحالف الصحة الألمانى فى القاهرة قريباً

واقترح الوزير المفوض ماهر الشريف، رئيس المكتب التجارى المصرى فى برلين، على الجمعية الألمانية للصناعات الإلكترونية والكهربائية تنظيم زيارة إلى مصر تضم عدداً من الشركات الأعضاء للتعرف على فرص الاستثمار الصناعى، والتباحث مع الشركات المصرية المحلية، من أجل توقيع شراكات.

"سولارو": هناك إمكانية لاستغلال موقع مصر لتصبح قاعدة للشركات الألمانية

وقالت باتريشيا سولارو، نائب الرئيس التنفيذى للجمعية، إن الشركات المصرية عليها الاستفادة من الحرب التجارية الدائرة حالياً بين الولايات المتحدة والصين، حيث إن الشركات الألمانية والأوروبية بشكل عام تبحث عن طريق للابتعاد عن تلك الحرب، وهو ما يعنى أن هناك إمكانية لاستغلال موقع مصر، لتصبح قاعدة للشركات الألمانية فى التوجه نحو الأسواق الأفريقية والعربية، وأضافت: «فى ظل الحرب التجارية، المنافسة العالمية باتت شرسة ومن ثَم تحتاج الشركات إلى تطوير إمكانياتها، لكى تقوى على المنافسة، وهذا يخلق مجالاً واسعاً للتعاون بين الشركات الألمانية والمصرية فى مجال التطوير الرقمى».

وتضم الجمعية الألمانية للصناعات الإلكترونية والكهربائية نحو 1600 شركة عضو، ويتركز نشاطها فى ٥ مجالات، هى الصناعة والطاقة والصحة والعقارات.

وعلى هامش اللقاء الثانى الذى عُقد مع مسئولى شركة «SAP»، والتى تعد إحدى الشركات العالمية العامة فى مجال البرمجة والتقنيات التكنولوجية، قال طارق توفيق، وكيل اتحاد الصناعات، إن الصناعة المصرية تحتاج إلى اللحاق بقطار التطور التكنولوجى، حيث إن العالم يشهد تطوراً سريعاً فى مجال الاعتماد على الذكاء الاصطناعى، موضحاً أن اللقاءات التى عقدها وفد الاتحاد كان الهدف منها التعرف على أحدث التكنولوجيات المستخدمة فى الصناعة، وإمكانية نقلها إلى مصر.

وقالت كارولين كينج، كبير مديرى وحدة التحول الرقمى فى الشركة الألمانية، إن شركتها التى تمتلك مكتباً فى مصر منذ عام 2007، تساند رؤية مصر 2030، والتى من بين محاورها خطة التحول الرقمى، والتوجه الحكومى نحو الاعتماد على التكنولوجيا فى تعاملاتها، مؤكدة أن شركتها تتعامل مع القطاعين العام والخاص فى مصر من أجل تعزيز استخدام التكنولوجيا فى المشروعات.

وأكدت أن الشركة تتعامل حالياً مع 7 شركات مصرية كبرى من بينها هيئة البريد المصرى، ومجموعة العربى، و«سويفل»، و«إيديتا»، و«طاقة»، وأنها تسعى خلال الفترة المقبلة لزيادة عدد تلك الشركات. ومن بين الاجتماعات التى عقدها وفد الاتحاد فى ختام جولته لقاء تحالف الصحة الألمانى برئاسة رولاند جوهده رئيس مجلس الإدارة وعدد من رؤساء القطاعات المختلفة التى يمثلها، حيث تم بحث مجالات وآليات التعاون بين البلدين فى القطاع، وخاصة فيما يخص لقاحات التطعيم ومنظومات إدارة المستشفيات.

وناقش وفد الاتحاد، خلال الاجتماع، آخر المستجدات فى مجال التمريض وهو قطاع تحتاجه السوق المصرية بشدة، وكذلك البرامج الذكية (Intelligent Software) المستخدمة فى قطاع الصحة الألمانى. وأكد طارق توفيق، وكيل اتحاد الصناعات، أن الحكومة تقوم حالياً بجهود كبيرة للنهوض بقطاع الصحة والخدمات الصحية فى جميع المجالات من تدريب للأطباء وتوسيع قاعدة الدراسة والتأهيل لأطقم التمريض، بالإضافة إلى إعداد قواعد بيانات كاملة وإدخال التكنولوجيا المتقدمة، فضلاً عن «رقمنة» جميع التعاملات فى هذا المجال.

واتفق الطرفان على أن يقوم وفد من تحالف الصحة الألمانى بزيارة إلى مصر فى أقرب وقت لدراسة السوق المصرية، وبحث فرص الاستثمار فى القطاع على يستمر التواصل مع اتحاد الصناعات المصرية من أجل تنظيم هذه الزيارة والتنسيق لها.

ويضم تحالف الصحة الألمانى فى عضويته نحو 100 جهة فاعلة ألمانية رائدة من أغلب القطاعات تغطى مجموعة واسعة من الخبرات المتنوعة، بالإضافة إلى خبرة متميزة فى مجال التعاون الدولى، ما يمكنه من المشاركة فى تعزيز الأنظمة الصحية مع التركيز بشكل خاص على الصحة العالمية والتقنيات والحلول والخدمات الطبية الممتازة والأعلى جودة اللازمة لتعزيز الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية على نطاق واسع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق