البنك الدولي: تراجع أسعار النفط والسلع الأولية لبطء النمو العالمي

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
توقع البنك الدولى تراجع اسعار السلع الاولية والطاقة والمعادن العام المقبل بسبب ضعف النمو العالمي وتراجع الطلب، وذلك وفقًا لنشرة آفاق أسواق السلع الأولية لشهر أكتوبر. وقالت نائبة رئيس البنك الدولي لشؤون النمو المنصف والتمويل والمؤسسات سيلا بازارباسيوغلو: ان انخفاض الطلب على السلع الأولية يمثل تحديًا للمصدرين وفرصة للمستوردين، متوقعة ان يبلغ متوسط ​​أسعار النفط الخام 60 دولارًا للبرميل عام 2019 ثم ينخفض إلى 58 دولارًا للبرميل عام 2020. وتقل هذه التوقعات 6 و7 دولارات للبرميل على التوالي عما كان متوقعًا في ابريل الماضى. ويمثل التراجع الاقتصادي الأكثر حدة عن المتوقع أكبر خطر على توقعات أسعار النفط، ومن المتوقع أن تنخفض أسعار الطاقة، التي تشمل أيضًا الغاز الطبيعي والفحم، بمعدل 15% تقريبًا عام 2019 مقارنة بعام 2018، وأن تستمر في الانخفاض عام 2020. وتشير التوقعات إلى أن المعادن الثمينة، التي ارتفعت بحدة هذا العام، ستحقق المزيد من المكاسب عام 2020 استجابةً لتزايد عدم اليقين العالمي والسياسات النقدية التيسيرية. ووفقا للتقرير، يمكن أن يؤدي حل التوترات التجارية إلى ارتفاع أسعار بعض السلع الزراعية، مثل فول الصويا والذرة، في حين أن انخفاض أسعار الطاقة قد يهبط بتكاليف الوقود وأسعار الأسمدة، مما يقلل من أسعار المحاصيل كثيفة الاستهلاك للطاقة مثل البذور الزيتية، ويبحث قسم خاص في التقرير ما يدفع المستهلكين إلى استبدال سلعة ما بأخرى، مشيرا ان ذلك يكون مدفوعا بالابتكار التكنولوجي والتغيرات في أسعار السلع الأولية. وقال مدير مجموعة آفاق التنمية بالبنك الدولي - أيهان كوس: ان الاقتصادات النامية المصدرة للسلع الأولية تكون عرضة للمخاطر لأن ارتفاع الطلب والأسعار يمكن أن يحفز على الابتكار ويسهل الإحلال فيما بين السلع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق