نيسان تعين مديرا ماليا جديدا ضمن خطتها لإصلاح الإدارة

الاقتصادية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
43690ddace.jpg

أعلنت شركة نيسان اليابانية لصناعة السيارات اليوم الجمعة تعيين "ستيفين ما"، مراقب الشركة والمدير المالي السابق لمشروع نيسان المشترك في الصين، في منصب المدير المالي الجديد للشركة خلفا لهيروشي كاروب.
وجاء في بيان للشركة، التي يوجد مقرها في مدينة يوكوهاما اليابانية، أن المدير التنفيذي للشركة المعين حديثا ماكوتو يوشيدا سينضم رسميا إلى مجلس الإدارة بداية من مطلع كانون أول /ديسمبر المقبل.
وأوردت وكالة أنباء "بلومبرج" الأمريكية أن نيسان تسعى بالكشف عن مسؤوليات المديرين الكبار الجدد، لفتح صفحة جديدة بعد عام تقريبا من اعتقال الرئيس السابق للشركة كارلوس غصن.
وأجرت نيسان إصلاحات في الإدارة العليا للشركة قبل شهر، حيث تبنت أسلوبا جماعيا للقيادة يهدف إلى تجاوز الماضي ونفوذ غصن الكبير على الشركة وتحالفها مع أكبر مساهميها، شركة رينو الفرنسية. وقامت نيسان بتعيين أشواني جوبتا، رئيسا تنفيذيا للعمليات وجون سيكي نائبا له.
وفي سياق متصل، يتعرض رئيس مجلس إدارة شركة رينو الفرنسية للسيارات جان دومينيك سينار لضغوط متزايدة لإصلاح الشراكة مع نيسان موتور اليابانية بعد أن فضلت شركة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية التعاون مع شريك آخر غير رينو، ففي ظل الاندماج المرتقب بين فيات كرايسلر ومجموعة "بي إس أيه" الفرنسية، لن تجد رينو سوى التمسك بشريكتها اليابانية.
وكانت علاقة الشركتين الفرنسية واليابانية متقلبة طوال عقدين، واهتزت بشكل أكبر في إعقاب القبض على رئيس تحالفهما كارلوس غصن قبل عام.
وتحتاج شركات السيارات إلى النفوذ والنطاق اللذين توفرهما الشراكات لمواجهة تحديات التحول إلى السيارات الكهربائية، وتزايد انتشار مشاركة الركوب وظهور المركبات ذاتية القيادة.
ويمثل الآن التمسك باتفاق نيسان ومحاولة تعزيزه أفضل رهان أمام رينو كي تظل قادرة على المنافسة في هذا القطاع الذي يزداد شراسة.
وقال ستيف مان المحلل بوحدة معلومات "بلومبرج إنتليجنس" في هونج كونج: "رينو بحاجة إليه (الاتفاق) أكثر من نيسان .. هما بحاجة إلى حل هذه القضايا والمضي قدما لكي تصبحا أكثر ربحية".

إنشرها

أخبار ذات صلة

0 تعليق