مارس المقبل.. السودان يفاوض "النقد الدولي" على برنامج اقتصادي

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مباشر: أعلن وزير المالية السوداني، التوافق مع البنك وصندوق النقد الدوليين على "خارطة طريق" لإعادة تأهيل السودان، أبرز ملامحها بدء مفاوضات على برنامج الحكومة الاقتصادي، في شهر مارس/آذار.

وأوضح ابراهيم البدوي، في مؤتمر صحفي، أمس الخميس، بمطار الخرطوم، أن زيارته الأخيرة للولايات المتحدة، ساهمت في تقديم وجه السودان الجديد لمجتمع التنمية الدولي، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط "أ ش أ".

وأكد وزير المالية أن هذ البرنامج لا يقضي بأن يدفع السودان أي متأخرات أو أي ديون، حيث إن الديون تفوق 50 مليار دولار، لافتا إلى أن تلك الخارطة تبدأ بتفاوض مع صندوق النقد والبنك الدوليين وبنك التنمية الافريقي، على البرنامج، في مارس المقبل، مما يتيح فرصة للحوار المجتمعي قبل هذا التفاوض.

وأضاف البدوي: "استنادا إلى نجاح السودن في تنفيذ البرنامج المتفق عليه، يتم تفعل عملية سداد المستحقات (المتأخرة للمؤسسات المالية الدولية) بواسطة البنك الدولي، وبنك التنمية الافريقي، وكذلك إعفاء الديون قبل نهاية عام 2020".

وتابع وزير المالية: "معالجة متأخرات صندوق النقد الدولي ستتم بصورة منفصلة، حيث لا توجد آلية تلقائية لدى الصندوق للمعالجة، ولكن ستتم معالجتها عن طريق دعم المانحين الثنائيين".

واعتبر وزير المالية أن تلك التوافقات "أهم إنجاز بعد السلام"، حيث ستفضي إلى إعفاء الديون وإدراج السودان كدولة مستحقة للاستفادة من تمويل وكالة التمويل الدولية، التي تقدم منحا وقروضا ميسرة، قد تصل في حالة السودان إلى مليار دولار، بالاضافة إلى فتح فرص للاستثمار عن طريق مؤسسات التمويل الدولية.

وأوضح أنه سيتم تمويل الموازنة في عام 2020، من خلال منح "أصدقاء السودان"، قائلا: قدمنا 20 مشروعا عاجلا لمعالجة عدة قضايا، في قطاعات مختلفة، ولأول مرة الموازنة ستستند إلى أهداف التنمية المستدامة وستركز على القطاع الاجتماعي من التعليم والصحة، بالإضافة إلى برنامج واسع للحماية الاجتماعية، وزيادة احتياطي بنك السودان في إطار التحضير لمعالجة سعر الصرف.

وأشار إلى أن موارد كبيرة ستخصص للتنمية، وستُمول معظمها من الصناديق العربية، وهناك اتفاق في حالة التمكن من دفع بعض المتأخرات للصناديق، سيعقد مؤتمر استثماري للصناديق العربية في السودان، في الفترة المقبلة.

ولفت الوزير إلى أن الاجتماع المقبل لمجموعة "أصدقاء السودان" سيعقد في الخرطوم في الاسبوع الأول من ديسمبر القادم، كما سيعقد مؤتمر للمانحين للسودان، في ابريل عام 2020.

وعاد وزير المالية السوداني أمس الخميس إلى الخرطوم، قادما من الولايات المتحدة الامريكية، بعدما ترأس وفد السودان إلى اجتماعات البنك وصندوق النقد الدوليين، ومجوعة "أصدقاء السودان"، حيث التقى مع مسئولين في وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين، وعقد اجتماعات مع المؤسسات المالية الدولية، وصناديق عربية ودولية.

ترشيحات

مصر وجنوب السودان تتفقان على التعاون في مجال النفط والغاز

مصر والسودان تبحثان تعزيز التعاون في مختلف المجالات "البرلمان العربي" يُعلق على سد النهضة واستهداف أرامكو

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق