بعد غد .. انطلاق النسخة الثالثة من الأسبوع العربي للتنمية المستدامة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تنطلق النسخة الثالثة من الأسبوع العربى للتنمية المستدامة بعد غد "الأحد"،وذلك بالتعاون بين وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري؛ والأمانة العامة لجامعة الدول العربية تحت عنوان "شراكة متكاملة من أجل مستقبل مستدام"،والمقرر عقده على مدار أربعة أيام خلال الفترة من 3 إلى 6 نوفمبر، بالشراكة مع البنك الدولي، والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي.

وأشارت هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري إلى أن عقد الأسبوع العربي للتنمية المستدامة يأتى فى إطار التعرف على الجهود التى تبذلها الدولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 ورفع درجة الوعي العام لدى المواطن العربي بأهمية التنمية المستدامة، فضلًا عن تعميق الرؤى المشتركة للدول العربية والشركاء حول البرامج والإجراءات والخطط نحو تحقيق الأهداف والغايات من التنمية المستدامة في المنطقة العربية مع بناء رؤية عربية محددة الأهداف والأدوار.

وتتضمن فعاليات الأسبوع العربى للتنمية المستدامة هذا العام عدد من الجلسات على مدار أيام الفعاليات الأربعة، ويتضمن اليوم الأول عقب جلسته الافتتاحية؛ جلسة بعنوان "الدول العربية وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة فى عالم متغير" بمشاركة الدكتورة هالة السعيد، ووزراء التخطيط بكل من العراق وليبيا واليمن، وجلسة آخرى بعنوان "الإدارة الاستراتيجية للإعلام التنموى"، وثالثة بعنوان "إشراك القطاع الخاص فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، بالإضافة إلى جلسة "دور منظمات ومؤسسات العالم العربى المشترك فى تحقيق أهداف 2030" وجلسة بعنوان "رؤية عالمية: نحو مستقبل مستدام".

ويشهد اليوم الثانى من الفعاليات انطلاق "قمة صوت مصر" بحضور وزيرة التخطيط والدكتور محمود محي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي لأجندة التنمية 2030 وعلاقات الأمم المتحدة والشراكات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وعدد من الشخصيات وهي المبادرة التي تتبناها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لمساندة الدول العربية بالبرامج والأنشطة الداعمة لتنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030، والتأكيد لدى صناع السياسات الحكومية العربية على تبنّي أهداف التنمية المستدامة وجعلها جزءًا من استراتيجية التنمية الوطنية، كما يشهد اليوم الثالث من الفعاليات جلسة بعنوان " الشباب العربي وتعزيز التعليم من أجل التنمية المستدامة" بحضور وزيرة التخطيط ووزير التربية والتعليم.

وتأتي الفعاليات بمشاركة المعنيين بملفات التنمية المستدامة على مستوى المنطقة العربية، وممثلي المجتمع المدني، إلى جانب المؤسسات العلمية والتكنولوجية والمبتكرين وكبار المسئولين ومتخذي القرار، فضلًا عن مشاركة ممثلي القطاع الخاص ومؤسسات الأعمال والخبراء الدوليين والعرب والإعلام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق