"سمة" تستقبل 21 ألف اعتراض حتى نهاية الربع الثاني

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
آخر تحديث: الخميس 17 ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 KSA 11:01 - GMT 08:01
تارخ النشر: الخميس 17 ربيع الأول 1441 هـ - 14 نوفمبر 2019 KSA 10:37 - GMT 07:37

المصدر: العربية.نت

أكد سويد الزهراني، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للمعلومات الائتمانية "سمة"، أن متوسط الفترة الزمنية لحل الاعتراضات في "سمة" انخفض من نحو 22 يوما في بداية عام 2018 إلى نحو ثلاثة أيام في نهاية الربع الثاني من العام الجاري، فيما بلغ إجمالي عدد الاعتراضات التي تم استقبالها وحلها من قبل مركز العناية بالعملاء "سمة كير" حتى نهاية الربع الثاني من العام الجاري 21 ألف اعتراض، مؤكدا أن "سمة" ماضية في تطوير جميع برامجها الرامية للحفاظ على حقوق المستهلكين المنصوص عليها في نظام المعلومات الائتمانية ولائحته التنفيذية. وأوضح أن المركز قام بخدمة أكثر من 57.3 ألف متصل حتى نهاية الربع الثاني من 2019.

وحول برامج الثقافة المالية، أشار الزهراني إلى أن برنامج أموالك (1) الذي دشنته "سمة" هذا العام يتضمن إطلاق أكثر من 19 حملة تثقيفية، وتم تدشين أكثر من تسع حملات، ولفت إلى أن إطلاق أموالك (2) في 2020 يهدف إلى نشر الثقافة المالية التي من شأنها تعزيز أسس التخطيط المالي السليم واتخاذ أفضل القرارات المالية، حيث تولت "سمة" منذ انطلاقتها دورا مهما في نشر الثقافة المالية، وتوفير المعلومات الائتمانية الصحيحة والدقيقة عن الأفراد وقطاع الأعمال، التي تستقيها من مصادر متعددة وصلت إلى أكثر من 330 عضوا من قطاعات مختلفة يوفرون معلومات عن الأفراد وقطاع الأعمال، وفقا لما نقلته صحيفة "الاقتصادية".

وأضاف الزهراني أن "سمة" تسعى إلى حفظ حقوق المستهلكين، ومساعدة النظام المالي والمصرفي ومانحي الائتمان في جميع القطاعات على توزيع المخاطر الائتمانية وتقييمها، واتخاذ القرارات الائتمانية السليمة التي من شأنها تقليل نسبة القروض المتعثرة، والحد من المخاطر المرتبطة بالعمليات التمويلية، مع الالتزام الدائم بمبادئ الحياد وعدم التدخل إطلاقا في قرارات الأعضاء أيا كانت.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"سمة" أمام القمة السنوية السعودية السابعة للتمويل التجاري أمس في الرياض، إن المشاركة في القمة تأتي كون سمة إحدى القوى التي تدعم القطاع المالي في المملكة، بما تقدمه من منتجات وخدمات تسهم في النهوض بالأنشطة التمويلية لجميع القطاعات الاقتصادية، مؤكدا أن ما تشهده المملكة من قفزة نوعية في جميع المجالات جاءت مصاحبة للإصلاحات الاقتصادية المفروضة على كل القطاعات، ما يستوجب تعظيم الإسهامات في تعزيز نمو الاقتصاد بشكل عام سعيا نحو تحقيق تطلعات المملكة 2030.

وفيما يتعلق بالقوائم المالية والسجلات التجارية، أوضح أن "سمة" قد بدأت فعليا بتوفير خدمات برنامج قوائم وخدمة واثق بعد توقيعها لاتفاقية مع شركة ثقة، ليتمكن بذلك أعضاء سمة من الحصول على معلومات أكثر من 80 ألف قائمة مالية مدققة عبر برنامج قوائم وأكثر من مليون سجل تجاري عبر خدمة واثق، إضافة إلى عديد من المنتجات ذات القيمة المضافة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق