ليست المرة الأولى.. أبرز 8 استقالات للحكومات الكويتية منذ 2001

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الكويت - مباشر: تقدمت حكومة الكويت برئاسة الشیخ جابر المبارك الحمد الصباح، باستقالتها، اليوم الخميس، في عادة ليست بالجديدة في الدولة العربية، حيث شهدت الكويت عدد من القرارات المماثلة عقب استجوبات من قبل مجلس الأمة.

وأفاد الشیخ جابر المبارك الحمد الصباح، في كتاب مقدم إلى أمیر البلاد، الشیخ صباح الاحمد الجابر الصباح، أن الحكومة قدمت استقالتها "لیتسنى إعادة ترتیب العمل الوزاري"، بحسب تعبير رئیس مركز التواصل الحكومي والناطق الرسمي للحكومة، طارق المزرم، وفقاً لوكالة أنباء الكويت "كونا".

ويشار، إلى أن استقالة الحكومة اعقبت استقالة وزیرة الأشغال العامة وزیرة الدولة لشؤون الإسكان، جنان رمضان، الثلاثاء الماضي، بعد استجوابھا من النائب عمر الطبطبائي، فیما تقدم 10 نواب بطلب طرح الثقة بنائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الداخلیة الشیخ خالد الجراح الصباح أثر مناقشته في استجواب مقدم من النائب ریاض العدساني.

وصدر مرسوم صدر في 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، بقبول استقالة وزیر المالیة، نایف الحجرف، كما صدر مرسوم آخر بتعیین مریم العقیل وزیرة للمالیة بالوكالة إضافة إلى عملھا وزیرة الدولة للشؤون الاقتصادیة.

وسجلت الكویت منذ عام 2001 استقالات عدة لحكومات متعاقبة أبرزھا عقب تقدیم نواب في مجلس الأمة استجوابات لرئیس مجلس الوزراء أو أحد الوزراء.

وفي 29 ینایر 2001 قدمت الحكومة التي كان یترأسھا ولي العھد ورئیس مجلس الوزراء، الشیخ سعد العبدالله السالم الصباح، استقالتھا بعد مرور یومین فقط على تقدیم النائب حسین القلاف استجوابا إلى وزیر العدل سعد الھاشل.

وقدمت حكومة الشیخ ناصر المحمد الأحمد الصباح استقالتھا، في 4 مارس 2007، قبل یوم واحد من جلسة طرح الثقة التي آلت إلیھا جلسة الاستجواب المقدم من النواب الدكتور ولید الطبطبائي والدكتور جمعان الحربش واحمد الشحومي إلى وزیر الصحة الشیخ احمد العبدالله.

وبالمثل قدمت حكومة الشیخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، في 25 نوفمبر 2008، استقالتھا بعد تقدیم النواب الدكتور ولید الطبطبائي ومحمد ھایف وعبدالله برغش طلب استجواب لرئیس مجلس الوزراء بصفته، وصدر مرسوم أمیري بقبول الاستقالة في 14 دیسمبر 2008.

وفي 16 مارس 2009، قدمت حكومة الشیخ ناصر المحمد الاحمد الصباح استقالتھا مرة أخرى، بعد مرور أسبوعین تقریبا على ثلاثة طلبات لاستجوابات تقدم بھا النواب الدكتور فیصل المسلم والدكتور جمعان الحربش والدكتور ناصر الصانع وعبدالعزیز الشایجي ومحمد ھایف إلى رئیس مجلس الوزراء بصفته.

وبعد مرور یومین فقط على قبول استقالة الحكومة صدر مرسوم أمیري بحل مجلس الأمة حلا دستوریا.

وفي 31 مارس 2011 قدمت حكومة رئیس مجلس الوزراء، الشیخ ناصر المحمد الاحمد الصباح، استقالتھا أثر تقدیم أكثر من استجواب إلى وزراء الحكومة، حيث قدم النائبان عادل الصرعاوي ومرزوق الغانم في 22 مارس استجوابا إلى وزیر الإسكان والتنمیة، الشیخ احمد الفھد.

كما قدم النائب فیصل الدویسان بتاریخ 29 مارس استجوابا إلى وزیر النفط وزیر الإعلام، الشیخ احمد العبدالله، في حین قدم النائب صالح عاشور بتاریخ 30 مارس استجوابا إلى وزیر الخارجیة الشیخ الدكتور محمد الصباح.

وفي 28 نوفمبر 2011 قدمت حكومة رئیس مجلس الوزراء، الشیخ ناصر المحمد الاحمد الصباح، استقالتھا بعد أقل من أسبوعین على تقدیم النواب مسلم البراك وعبدالرحمن العنجري والدكتور فیصل المسلم استجوابا إلى رئیس مجلس الوزراء بصفته.

وبعد مرور أیام قلیلة على استقالة الحكومة صدر مرسوم أمیري بحل مجلس الأمة حلا دستوریا.

وفي 30 أكتوبر/تشرين الأول 2017 قدمت حكومة الشیخ جابر المبارك الحمد الصباح استقالتھا وقد استبقت تصویتا نیابیا بطرح الثقة بوزیر الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزیر الإعلام بالوكالة الشیخ محمد العبدالله الصباح على خلفیة تقدم 10 نواب بطلب لطرح الثقة بالوزیر العبدالله في جلسة مناقشة الاستجواب الذي تقدم به النائبان ریاض العدساني والدكتور عبدالكریم الكندري.

ترشيحات

استقالة الحكومة الكويتية الغانم:"لم أتسلم استقالة الحكومة الكويتية ولا نية لحل مجلس الأمة" أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة ويكلفها بتصريف الأمور

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق